أوغلو يهاجم أردوغان وحليفه... لماذا؟

أوغلو يهاجم أردوغان وحليفه... لماذا؟

مشاهدة

01/04/2021

رئيس وزراء تركيا السابق رئيس حزب المستقبل المعارض، أحمد داود أوغلو، هاجم تحالف الشعب بين حزب العدالة والتنمية الحاكم وحزب الحركة القومية.

وندّد أوغلو، في كلمة له أمس، بتصريحات حليف الرئيس التركي ورئيس حزب الحركة القومية دولت بهجلي بخصوص المحكمة الدستورية العليا أعلى سلطة قضائية في البلاد، وفق ما نقلت "العربية".

داود أوغلو يندّد بتصريحات رئيس حزب الحركة القومية دولت بهجلي بخصوص إغلاق المحكمة الدستورية العليا

ووصف أوغلو تصريحات بهجلي بأنّها "محاولة لتدمير العدالة والديمقراطية".

وأضاف: إنّ تحالف الشعب، بقيادة أردوغان وشريكه بهجلي، أصبح لا يتحمّل وجود المحكمة الدستورية العليا، وأردف: "مهما فعلتم، فلن تكونوا قادرين على إبقاء هذا النظام الذي يغذّيه الفساد، فالظروف صعبة، والموارد الاقتصادية تحطّمت، والحرّيات دُهست، حتى وجود المحكمة الدستورية أصبح غير محتمل".

أوغلو لأردوغان وبهجلي: مهما فعلتم، فلن تكونوا قادرين على إبقاء هذا النظام الذي يغذيه الفساد

وكان بهجلي قد طالب في وقت سابق أمس بإغلاق المحكمة الدستورية العليا، وإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي، وذلك بعد قرار الدستورية العليا بإعادة ملف إغلاق الحزب الكردي إلى المدّعي العام لقصور الأدلة والإجراءات.

هذا، وكان أوغلو قد وجّه سؤالاً للرئيس أردوغان طالبه فيه بكشف هوية "الشخص الذي يدير البلاد" في واقع الأمر.

وقال أوغلو، خلال مؤتمر صحفي، مخاطباً أردوغان: "من هو الشخص الذي يتولى إدارة البلاد؟ هل أنت من يدير البلاد أم السيد بهجلي يا ترى؟"، في إشارة إلى رئيس حزب "الحركة القومية" اليميني المتطرف دولت بهجلي، وفق ما أوردت صحيفة "زمان" التركية.

واعتبر أوغلو أنّ بهجلي يتحكم في مصير وزراء وقيادات حكومة حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، مضيفاً: "خلال العامين الماضيين، عقب الانتقال إلى نظام الحكومة الرئاسي، بات السيد بهجلي صاحب القرار الأخير في إيقاف استقالات البعض، وقبول استقالات البعض، وإقالة البعض الآخر، وضرورة محاكمة البعض أو عدم محاكمتهم".

الصفحة الرئيسية