استمرار سلسلة "الانفجارات الغامضة" في إيران.. ما الجديد؟

استمرار سلسلة "الانفجارات الغامضة" في إيران.. ما الجديد؟

مشاهدة

12/09/2020

قُتل شخص وأصيب 10 آخرون أمس إثر انفجار لم تتضح أسبابه، وقع في معمل للبطاريات في محافظة طهران، وتسبب بأضرار في العديد من المباني والسيارات، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية "إرنا".

وتتواصل سلسلة ممتدة من الانفجارات التي تشهدها طهران منذ شهور، وأسفرت عن عشرات الضحايا، وتتأرجح حولها تصريحات المسؤولين بين الإهمال وتهالك الأنظمة من جهة، والمؤامرة من جهة أخرى.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإنّ الانفجار وقع في منطقة نسيم شهر جنوب غرب العاصمة الإيرانية.

تتواصل سلسلة ممتدة من الانفجارات التي تشهدها طهران منذ شهور، وأسفرت عن عشرات الضحايا، وتتأرجح حولها تصريحات المسؤولين بين الإهمال والمؤامرة

ونقلت "إرنا" عن مسؤول دائرة الإطفاء المحلية إيراج تركماني قوله: إنّ الانفجار وقع عند الساعة 17:15 بالتوقيت المحلي (12:45 ت غ) في الطبقة الأرضية لمبنى مكوّن من 3 طبقات.

وأوضح أنّ الحريق الذي تسبب به الانفجار "كان شديداً لدرجة أنّ أحد العمال توفي على الفور، وأصيب 10 من سكان الشقق الـ25 التي يتألف منها المبنى بجروح طفيفة"، مشيراً إلى أنّ أكثر من 20 سيارة وبعض المباني المجاورة تضرّرت جرّاء الانفجار.

وكانت وكالة تسنيم قد نقلت في وقت سابق عن تركماني قوله: إنّ الانفجار تسبب بـ"تدمير كامل" للمعمل، مشيراً إلى أنّ أسبابه لم تتضح بعد، والتحقيقات جارية لتحديدها.

من جهته، أفاد رئيس الدائرة العامة لإدارة الأزمة في محافظة طهران، منصور درجاتي، في تصريحات للقناة التلفزيونية الرسمية، أنّ خللاً في شعلة قطع قد يكون تسبّب بالانفجار.

وأظهرت صور عرضها التلفزيون الرسمي أضراراً في جدران الطبقة الأرضية للمبنى، وأخرى في العديد من السيارات التي تحطّم زجاجها في المنطقة المحيطة بمكان الانفجار.

وقد سجلت في الأشهر الماضية سلسلة حرائق وانفجارات في مواقع عسكرية ومدنية في أنحاء مختلفة من إيران، كان من أبرزها انفجار في مركز صحي في طهران أواخر حزيران (يونيو)، أسفر عن مقتل 19 شخصاً.

ويعود آخر هذه الحوادث الى 4 أيلول (سبتمبر) الجاري، حين أصيب أكثر من 200 شخص بانفجار قارورة لغاز الكلور محمولة على متن شاحنة في قرية زجيرة عليا التابعة لقضاء جرداول في محافظة إيلام بغرب الجمهورية الإسلامية.

الصفحة الرئيسية