استنكار بحريني للممارسات القطرية... ماذا فعلت؟

استنكار بحريني للممارسات القطرية... ماذا فعلت؟

مشاهدة

26/11/2020

استنكر مجلس الشورى البحريني اليوم السلوك القطري الأخير بما يتعلق بإيقاف زورقين تابعين لخفر السواحل البحريني.

وأعلنت لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس الشورى (البرلمان) أنها تابعت بـ"اهتمام بالغ بيان وزارة الداخلية، بشأن إيقاف 3 دوريات تابعة لأمن السواحل والحدود القطرية، زورقين تابعين ل‍خفر السواحل البحريني خلال مشاركتهما في تمرين (المانع البحري) بشمال جزيرة فشت الديبل"، حسبما أوردت وكالة أنباء البحرين.

 

مجلس الشورى البحريني يستنكر السلوك القطري الأخير بما يتعلق بإيقاف زورقين تابعين لخفر السواحل البحريني

وأعربت اللجنة عن "رفضها لهذا السلوك القطري غير المبرر، والذي يتعارض مع الاتفاقية الأمنية لدول مجلس التعاون، وكذلك الاتفاقيات والمعاهدات المتصلة بقانون البحار الدولي".

وأكدت "دعمها لكافة الإجراءات التي تقوم بها وزارة الداخلية البحرينية، وحقها في إبلاغ الأمانة العامة لدول مجلس التعاون بالواقعة"، معربة عن "أملها في عدم تكرار مثل هذا السلوك الخارج عن القانون".

وزارة الداخلية تؤكد أنها سوف تقوم بإبلاغ الأمانة العامة لدول مجلس التعاون بالواقعة، التي تتعارض مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية

هذا، وكانت وزارة الداخلية البحرينية قد أعلنت أمس أنه في تمام الساعة 13:00 ظهراً بتاريخ 25 /11 /2020 وأثناء قيام زورقين تابعين لخفر السواحل المشاركين في تمرين المانع البحري في شمال فشت الديبل، اللذين يحقّ لهما القيام فيه بالمطاردة الحثيثة، قامت 3 دوريات تابعة لأمن السواحل والحدود القطرية بإيقاف الزورقين البحرينيين أثناء عودتهما بعد انتهاء مهمتهما، وهذا التصرّف يتعارض مع الاتفاقية الأمنية الخليجية لدول مجلس التعاون، ومع الاتفاقيات والمعاهدات المتصلة بقانون البحار الدولي، وأفادت الوزارة أنّ الزورقين استكملا بعد ذلك استئناف حركتهما.

 وأشارت وزارة الداخلية إلى أنها سوف تقوم بإبلاغ الأمانة العامة لدول مجلس التعاون بالواقعة، معربة عن أملها في عدم تكرار مثل هذه الحوادث التي تتعارض مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المنصوص عليها.

الصفحة الرئيسية