اعتبرها "مزحة".. أردوغان غاضب من أمريكا.. لماذا؟

اعتبرها "مزحة".. أردوغان غاضب من أمريكا.. لماذا؟

مشاهدة

15/02/2021

أثار تعليق الولايات المتحدة الأمريكية على مقتل 13 تركياً شمال العراق غضب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي وصف التعليق بـ"المزحة"، والدعم لحزب العمال الكردستاني الذي تتهمه أنقرة بقتل 13 مدنياً.

ويُعدّ ملف الأكراد من الملفات المتوقع أن يتغير فيها نهج الولايات المتحدة في ظلّ الإدارة الجديدة، وذلك بالعودة إلى دعمهم في مواجهة تركيا، وهو النهج الذي تخلّى عنه الرئيس السابق دونالد ترامب، متيحاً الفرصة لتركيا للتمدّد شمال سوريا على حسابهم.

أردوغان: الولايات المتحدة أرسلت آلاف الشاحنات المحمّلة بالأسلحة والمعدات العسكرية إلى التنظيمات الإرهابية شمال سوريا والعراق

وكانت الخارجية الأمريكية قد ندّدت في بيان أمس بمقتل 13 تركياً في شمال العراق، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس: إنّ الولايات المتحدة تستنكر قتل مواطنين أتراك في كردستان العراق، وإذا صحّت التقارير التي تشير إلى مسؤولية حزب العمال الكردستاني، فإننا نندّد بهذا العمل بأشدّ العبارات الممكنة.

في غضون ذلك، اعتبر أردوغان أنّ التصريحات الأمريكية عن القوات التركية التي قتلت في العراق "مزحة"، متهماً الولايات المتحدة بدعم "الإرهابيين" بعد مقتل 13 تركياً في العراق، وقال في تصريحات اليوم الإثنين: "على أمريكا أن توقف دعمها لتنظيم حزب العمال الكردستاني".

وأضاف: "الولايات المتحدة أرسلت آلاف الشاحنات المحمّلة بالأسلحة والمعدات العسكرية إلى التنظيمات الإرهابية شمال سوريا والعراق"، وذلك بحسب ما أورده موقع العربية.

وتابع الرئيس التركي مهدّداً: "سنتخذ جميع التدابير ضدّ كل من يدعم الإرهاب، ولو بشكل خفي، وسنفعل كل ما يلزم لمكافحة الكردستاني داخل تركيا وخارجها.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي آكار قد أعلن أمس أيضاً أنّ الإعدامات التي شملت أفراداً من الجيش والشرطة وقعت خلال عملية عسكرية تركية ضدّ الحزب انطلقت في 10 شباط (فبراير)، وقُتل فيها أيضاً 48 مقاتلاً كردياً.

في المقابل، أكد الحزب الكردستاني مقتل مجموعة من السجناء، قدموا على أنهم من قوات الأمن التركية، لكنه أشار إلى أنهم قتلوا في غارات جوية نفذتها أنقرة.

الصفحة الرئيسية