الحكومة اليمنية توجه رسالة إلى مجلس الأمن بخصوص إحدى الجرائم الحوثية

الحكومة اليمنية توجه رسالة إلى مجلس الأمن بخصوص إحدى الجرائم الحوثية

مشاهدة

18/09/2021

وجهت الحكومة اليمنية أمس خطاباً إلى مجلس الأمن الدولي بشأن هجوم نفذه الحوثيون الأسبوع الماضي على ميناء المخا على البحر الأحمر غربي البلاد.

وقالت الحكومة اليمنية في الخطاب الذي سلمه للمجلس مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله السعدي: إنّ الهجوم الحوثي على الميناء "نفذ بعد فترة وجيزة من انتهاء السلطات المحلية من إعادة تأهيل مرافق الميناء تمهيداً لاستئناف استقبال البضائع التجارية والمساعدات الإنسانية لتخفيف معاناة اليمنيين"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

 

الحكومة اليمنية: الهجوم الحوثي على ميناء المخا نفذ بعد فترة وجيزة من إعادة تأهيل مرافقه تمهيداً لاستئناف استقبال البضائع التجارية والمساعدات الإنسانية

 

وأكد الخطاب أنّ هجوم الحوثيين على الميناء "مثال آخر على استمرار الميليشيات الحوثية في استهداف المدنيين والبنى التحتية المدنية في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان".

وبحسب الخطاب الموجه لمجلس الأمن، فإنّ الهجوم على الميناء "دمّر ما لا يقل عن 4 مبانٍ و3 مستودعات وبرج مراقبة و23 مركبة وزورقين لخفر السواحل وخزانين للمياه و70 أسطوانة أكسجين و12000 سلة غذائية".

ولفت إلى أنّ هذا الهجوم أدى إلى حرمان عشرات الآلاف من العائلات من تلقي المساعدات المنقذة للحياة، ومنع وصول المساعدات والسلع التجارية إلى ملايين اليمنيين والأسر المحتاجة عبر الميناء.

 

الهجوم مثال آخر على استمرار الميليشيات الحوثية في استهداف المدنيين والبنى التحتية المدنية في انتهاك صارخ للقانون الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان

 

واتهمت الحكومة اليمنية في خطابها لمجلس الأمن الحوثيين بأنهم "يتعمدون مفاقمة المعاناة الإنسانية ودفع اليمن نحو مجاعة تلوح في الأفق"، معتبراً "أنّ تجاهل المجتمع الدولي لمثل هذه الانتهاكات التي ترتكبها الميليشيات الحوثية والجرائم المتكررة بحق المدنيين والأعيان المدنية في اليمن خلق شعوراً بالإفلات من العقاب وشجع الحوثيين على مواصلة جرائمهم البشعة بحق الشعب اليمني والبنى التحتية".

ودعت الحكومة اليمنية مجلس الأمن والمجتمع الدولي إلى "إدانة جرائم الميليشيات الحوثية وإحالة مرتكبيها للمحاسبة"، حسب الوكالة الرسمية.

وقد تعرّض ميناء المخا السبت الماضي لهجوم من قبل الحوثيين بصواريخ باليستية وطائرات مسيّرة من دون طيار أثناء زيارة وفد حكومي من وزارة النقل، ولم يخلف الهجوم خسائر بشرية.

ويخضع ميناء المخا التابع إدارياً لمحافظة تعز لسيطرة قوات "المقاومة الوطنية" بقيادة العميد طارق صالح نجل شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

ولم تعلق جماعة الحوثي رسمياً على استهداف الميناء حتى اليوم.



الصفحة الرئيسية