الحوثيون يعترفون بخسائرهم البشرية

الحوثيون يعترفون بخسائرهم البشرية

مشاهدة

12/12/2019

أقدمت ميليشيا الحوثي الإرهابية على حرق وتفجير منازل مواطنين يمنيين في محافظة ذمار (وسط اليمن).

وقالت مصادر، نقلت عنها صحيفة "المشهد" اليمنية: إنّ ميليشيا الحوثي فجرت وأحرقت منازل المواطنين بعد اشتباكات دامية مع قبائل المصاقرة- بمنقطة الحدا- محافظة ذمار.

وأشارت المصادر إلى أنّ الاشتباكات ما تزال مستمرة حتى اللحظة، وأنّ ميليشيا الحوثي تحاول اقتحام منازل المواطنين في قرية المصاقرة لتفجيرها، مؤكّدة سقوط جرحى وقتلى في المواجهات.

ميليشيا الحوثي تحرق وتفجر منازل مواطنين يمنيين في ذمار بعد اشتباكات دامية مع قبائل المصاقرة

في سياق آخر؛ اعترفت ميليشيا الحوثي الإرهابية بمصرع اثنين من قياداتها الميدانية في غارة جوية لطيران تحالف دعم الشرعية استهدفتهما في محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين أقصى شمال اليمن.

وذكرت وسائل إعلام تابعة للحوثيين؛ أنّه تمّ تشييع جعفر عبد الله هبرة، وحسن عبد الله الشهاري، الأول من أمس، في مديرية سحار بمحافظة صعدة، المعقل الرئيس للميليشيات، دون أن تذكر مزيداً من التفاصيل حول تاريخ ومكان مصرعهما.

غير أنّ مصادر ميدانية أوضحت أنّ طيران التحالف شنّ غارة استهدفت تجمعاً لميليشيا الحوثي في مديرية كتاف، وأسفرت عن مقتل عدد من الحوثيين.

وأكّدت أنّ المدعو جعفر عبد اللههبرة، قائد كتيبة ما يسمى "التدخل السريع"، لقي مصرعه في الغارة، إضافةً إلى القيادي الميداني حسن الشهاري.

ميليشيا الحوثي الإرهابية تعترف بمصرع اثنين من قياداتها الميدانية في غارة جوية لطيران التحالف

كما شيعت ميليشيا الحوثي، أمس، في محافظة إب (وسط اليمن)، ستة من مسلحيها لقوا حتفهم في المواجهات بجبهات شمال الضالع، وذلك بعد يوم واحد من تشييعها أربعة قتلى من مسلحيها قضوا في ذات الجبهة.

وكان القيادي الحوثي، صالح مسعد الغرباني، الذي يحمل رتبة "مقدم"، قد لقي مصرعه أيضاً في اليومين الماضيين، في جبهة الفاخر، وقامت الميليشيا بتشييعه في منطقة الأحرم بمديرية دمت شمال الضالع.

 

الصفحة الرئيسية