بالأسماء.. نقابة الموسيقيين المصريين تحظر 19 اسماً من مطربي المهرجانات

بالأسماء.. نقابة الموسيقيين المصريين تحظر 19 اسماً من مطربي المهرجانات

مشاهدة

18/11/2021

أصدرت نقابة المهن الموسيقية في مصر أمس الأربعاء قراراً بمنع (19) مطرب مهرجانات من العمل الفترة المقبلة، وسحب تصاريحهم السنوية للغناء.

وعمّمت النقابة بياناً على المنشآت السياحية وشرطة السياحة بحظر عمل مطربي المهرجانات، وقال نقيب الموسيقيين هاني شاكر: إنّ مطربي المهرجانات ممنوعون من الغناء في الحفلات أو على المسرح أو في الإعلانات أو أي برامج داخل مصر، ولكنه من الممكن أن يغنوا خارج مصر، أو على اليوتيوب، وفق ما أورد موقع "اليوم السابع".

رغم الشعبية الطاغية لأغاني المهرجانات التي يقدّمها المحظورون في القائمة، سواء على الإنترنت أو في الحفلات الغنائية، تعارض بعض الفئات في مصر هذه النوعية، وتطالب بالحدّ من انتشارها

وقد شملت القائمة كلاً من المطرب الشعبي حمو بيكا، وحسن شاكوش، ومجدي شطا، وعمرو حاحا، وغيرهم، وذلك لعدم خضوعهم لمعايير نقابة الموسيقيين، وهي الجهة الرسمية التي ينبغي أن يحصل منها الموسيقيون على تصاريح لمزاولة المهنة.

ورغم الشعبية الطاغية لأغاني المهرجانات التي يقدّمها المحظورون في القائمة، سواء على الإنترنت أو في الحفلات الغنائية، تعارض بعض الفئات في مصر هذه النوعية، وتطالب بالحدّ من انتشارها، وفق ما أورد موقع "الحرّة".

وفي تصريحات تلفزيونية، أوضح هاني شاكر أنّ قرار منع الـ19 اسماً صدر "منذ أكثر من شهرين"، ووزعت النقابة على المسؤولين في الفنادق هذه القائمة. 

شملت القائمة كلاً من المطرب الشعبي حمو بيكا، وحسن شاكوش، وغيرهم

وأضاف: "من أراد من مطربي المهرجانات التقدم بأوراقه والخضوع للامتحان، فأهلاً وسهلاً به".

الجدير بالذكر أنّ شاكر قد أصدر، في شباط (فبراير) 2020، قراراً بمنع مطربي المهرجانات من إحياء الحفلات في القاعات والمنشآت الخاصة. وطبقت شرطة السياحة المصرية قرار النقابة، وحذّرت النقابة المخالفين من اتخاذ إجراءات قانونية ضدهم.

اقرأ أيضاً: تامر عاشور يكشف سر نجاح عمرو دياب.. ما علاقة المهرجانات؟ (فيديو)

وحينذاك قال شاكر في تصريحات تلفزيونية: إنّ "هذه النوعية من الأغاني، التي تعتمد على الإيحاءات الجنسية والألفاظ الجارحة، مرفوضة تماماً"، مضيفاً: "نحن نريد غناءً محترماً. وسنستمع بمصاحبة الإدارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية لكلّ أغنية قبل أن نقرّر إجازتها".

 

 

الصفحة الرئيسية