بالصور.. زورق زاهي الألوان من مخلفات البلاستيك

بالصور.. زورق زاهي الألوان من مخلفات البلاستيك

مشاهدة

04/02/2019

تقدر الإحصائيات العالمية أنّ 8 ملايين طن من المخلفات البلاستيكية ينتهي بها المطاف في البحار والمحيطات لتُجرف بعدها إلى الشواطئ ومنها شواطئ كينيا، وفي مبادرة من سكان إحدى جزر كينيا، للتقليل من هذا التلوث، فقد قرروا صناعة زورق ملون من المخلفات وأطلقوا عليه اسم "فليب فلوبي"، وفق ما أورد موقع "دويتشه فيله".

اقرأ أيضاً: بالصور.. طريقة مبتكرة للتوعة بمشاكل النفايات.. ماذا تتوقع؟

يعد "فليب فلوبي" أول زورق في العالم يُصنع من مخلفات البلاستيك، واستخدم في صناعته نحو 30 ألف نعل والمخلفات الأخرى، التي كانت تتقاذفها الأمواج على شاطئ جزيرة لامو الكينية.

صُنع المركب البالغ طوله عشرة أمتار على الطريقة التقليدية في لامو الكينية، وأُنزل للمرة الأولى إلى البحر الأسبوع الماضي؛ حيث تلألأ بألوان المخلفات البلاستيكية الحمراء والخضراء والزرقاء والصفراء.

يقول المشاركون في مبادرة "فليب فلوبي" إنها تهدف إلى توجيه رسالة مفادها "يمكن للبلاستيك أن ينعم بحياة أخرى". ويؤكد المسؤول عن المبادرة علي سكاندا: "كان هدفنا بناء هذا الزورق من مخلفات البلاستيك، العالم يعاني من مخلفات البلاستيك، والإنسان مسؤول عن ذلك".

يهدف سكان الجزيرة بهذه المبادرة إلى التحذير من المخاطر المتزايدة التي تسببها المخلفات البلاستيكية في البحار والمحيطات، حيث ينتهي بها المطاف إلى داخل أمعاء الأسماك والدلافين والحيتان والسلاحف وإلى اختناق الطيور البحرية بها، لكنها سرعان ما تعود لتلوث غذاء الإنسان نفسه.

ومن جانبه أشاد وزير السياحة الكيني بهذه المبادرة، كما تعد كينيا إحدى الدول القليلة التي أعلنت الحرب على البلاستيك، فقد منعت منذ العام الماضي استخدام الأكياس والحقائب البلاستيكية وفرضت غرامات كبيرة على بائعيها، وقد تصل العقوبة إلى السجن لمدة أربع سنوات.

تقع جزيرة لامو في شمال البلاد وهي مدرجة على لائحة التراث العالمي، وتعد وجهة  لعدد كبير من السائحين الأجانب، كما تعد السياحة من الموارد المهمة في هذا البلد الإفريقي.

الصفحة الرئيسية