بعد الهجمات الإرهابية.. سريلانكا تتخذ هذا القرار

بعد الهجمات الإرهابية.. سريلانكا تتخذ هذا القرار

مشاهدة

29/04/2019

حظرت سريلانكا كلّ ما يغطي الوجه، مثل؛ النقاب والبرقع، في الأماكن العامة، اعتباراً من اليوم، وذلك بعد أسبوع من تفجيرات عيد الفصح التي خلفت أكثر من 250 قتيلاً.

وأعلنت الرئاسة السريلانكية؛ أنّ الرئيس، مايثريبالا سيريسينا، قرر حظر ارتداء كلّ ما يمكنه إخفاء هوية الأشخاص؛ كالنقاب والبرقع، بدءاً من اليوم، مستخدماً صلاحياته بموجب قانون الطوارئ، لمنع أيّ نوع من أنواع تغطية الوجه في الأماكن العامة، وسيصبح هذا الحظر سارياً ابتداءً من اليوم، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وأضاف البيان: "الحظر هو لضمان الأمن الوطني، لا يجب على أحد أن يغطي وجهه بشكل يصعب التعرف عليه".

سريلانكا تحظر كل مايغطي الوجه مثل النقاب والبرقع في الأماكن العامة لضمان الأمن الوطني

وكانت وزارة العدل في سريلانكا تفكر بالفعل في تطبيق قوانين تمنع ارتداء البرقع والنقاب، لكنّها عجلت بفرض الحظر، بعد العمليات الإرهابية.

وناقشت وزارة العدل وجمعية العلماء في سريلانكا، وهي هيئة دينية تمثل رجال الدين المسلمين في البلاد، مشروع القانون لحظر النقاب في البلاد.

ودعت مجموعة قيادات المسلمين أعضاء المجتمع الإسلامي في سريلانكا إلى الإحجام عن ارتداء ملابس بطريقة تعيق التعرّف إلى شخصية الأفراد.

وجاء هذا الإعلان بعد أن حضّ رجال دين محليون النساء المسلمات على عدم تغطية وجوههن، وسط مخاوف من ردود أفعال بعد التفجيرات التي قام بها جهاديون مرتبطون بتنظيم داعش.

ويشكّل المسلمون 10% من هذه الدولة، ذات الغالبية البوذية، التي يبلغ عدد سكانها 21 مليون نسمة، ولا ترتدي النقاب سوى نسبة قليلة جداً من النساء.

 

الصفحة الرئيسية