بعد تفجيرات كنائس.. مسلمون في سريلانكا يدفعون ثمن إرهاب داعش

بعد تفجيرات كنائس.. مسلمون في سريلانكا يدفعون ثمن إرهاب داعش

مشاهدة

25/04/2019

فرّ مئات اللاجئين المسلمين من بلدة نيجومبو على الساحل الغربي لسريلانكا، أمس؛ حيث احتدمت توترات طائفية خلال الأيام الماضية، بعد الهجمات الانتحارية التي هزت البلاد أثناء الاحتفال بعيد الفصح.

وتلقى المسلمين الباكستانيين المقيمين في المدينة المتعددة الأعراق، التي تقع شمال العاصمة كولومبو، تهديدات بالانتقام من سكان محليين، مما سبب بانتشار الخوف والذعر بين أوساط المسلمين الذي تكدسوا في حافلات جهزتها الشرطة وزعماء محليون للهرب من المنطقة، وفق وكالة "رويترز" للأنباء.

مئات اللاجئين المسلمين فروا من بلدة نيجومبو؛ حيث احتدمت توترات طائفية خلال الأيام الماضية

ولقي 359 شخصاً، على الأقل، حتفهم في سلسلة تفجيرات منسقة استهدفت كنائس وفنادق، الأحد الماضي، وتعتقد قيادات كنسية أنّ الحصيلة النهائية للقتلى في الهجوم على كنيسة سانت سيباستيان في نيجومبو قد تقارب المئتين، مما يجعله بالتأكيد أدمى هجوم بين الهجمات الستة التي وقعت بالتزامن.

وأعلن تنظيم داعش المسؤولية عن الهجمات، ورغم أنّ التنظيم جهادي سنّي، ينتمي الكثير من المسلمين الفارين من نيجومبو للطائفة الأحمدية، وكانوا قد طردوا من باكستان قبل أعوام بعد إعلان أنّ طائفتهم غير مسلمة.

 

 

 

الصفحة الرئيسية