"حفريات" بالقائمة القصيرة لجائزة الصحافة العربية في دبي عن فئة الشباب

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
1754
عدد القراءات

2019-03-09

اختارت جائزة الصحافة العربية في دبي، الزميل كريم شفيق، ضمن القائمة القصيرة للمرشحين للفوز بفئة "الصحافة العربية للشباب"، في دورتها الثامنة عشرة لهذا العام، عن تقرير له منشور عبر صحيفة "حفريات" الإلكترونية.

وتقدمت الأمانة العامة للجائزة من الزميل شفيق بأسمى آيات التهاني، معتبرة أنّ الترشح للجائزة وبلوغ هذه المرحلة المتقدمة من المنافسة هو بمثابة الفوز، خصوصاً في ظلّ جودة الأعمال المتنافسة على مختلف فئات الجائزة.

وأشادت الأمانة العامة بالنيابة عن مجلس الإدارة بدور شفيق المبدع والفعال في دعم مسيرة الإعلام، وإيصال الصوت العربي إلى العالم لخدمة قضايا الأمة ومصالحها، مؤكدة أنّ ترشّح شفيق شهادة تقدير واحترام.

الزميل كريم شفيق

وجاءت أسماء المرشحين في فئة الصحافة العربية للشباب كما يأتي: الزميل كريم شفيق من صحيفة "حفريات" الإلكترونية المصرية، ومحمد سالمان من صحيفة "اليوم السابع" المصرية، ومحمد مهدي من موقع "مصراوي" الإلكتروني، وأحمد العميد من صحيفة "الوطن" المصرية، والمهدي السجاري من صحيفة "المساء" المغربية، وكمال الوسطاني من صحيفة "العالم الأمازيغي" المغربية.‎

اقرأ أيضاً: سعيد ناشيد: الإسلام السياسي دمر مفهوم الوطن بشعارات دينية جياشة

هذه وسيتم تكريم الفائزين يوم 28 آذار (مارس) الجاري، ضمن الحفل السنوي الكبير الذي يقام ضمن أعمال الدورة الثامنة عشرة لمنتدى الإعلام العربي بحضور قيادات العمل الإعلامي في المنطقة، بما في ذلك المؤسسات الصحافية العربية والعالمية والإعلاميين العرب العاملين في مناطق مختلفة من العالم، ضمن أكبر تجمع سنوي للصحافة والإعلام العربي.

القائمة القصيرة للمرشحين للفوز بفئة "الصحافة العربية للشباب"

من جهته، أعرب جاسم الشمسي، نائب مدير الجائزة، عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلها مجلس إدارة الجائزة ولجانها المتخصصة على صعيد تطوير الجائزة، مشيراً إلى أنّ المكانة التي أصبحت تتمتع بها على مستوى العالم العربي هي نتاج عمل جاد للتطوير المستمر، شارك فيه لفيف من رموز الصحافة وأعلامها في المنطقة، في حين تمكنت مجالس الإدارة المتعاقبة على مدى 18 عاماً من بلورة كل الأفكار والمقترحات التي كفلت تطويرها ومواكبتها للمستجدات التي تحدث في مجال الصحافة والنشر على المستويين العربي والدولي.

كرمت جائزة الصحافة العربية، على مدار تاريخها ما يزيد عن 260 مبدعاً في عالم الصحافة

وكرمت جائزة الصحافة العربية، على مدار تاريخها، وخلال 17 عاماً، ما يزيد عن 260 مبدعاً في عالم الصحافة، ضمن الفئات المختلفة للجائزة، التي غطت مختلف التخصصات الصحفية، وواكبت تطورات المهنة خلال عقد ونصف العقد من الزمان، بما فيه التكريم الخاص الذي تمنحه الجائزة لبعض الشخصيات المؤثرة في المشهد الصحفي العربي، محافظة على موقعها كأهم وأبرز منصات الاحتفاء بالمبدعين في رواق "السلطة الرابعة"، وأكثرها تأثيراً في ناحية التحفيز على الارتقاء بمستوى الإبداع الصحفي في شتى صوره وأشكاله.

اقرأ المزيد...

الوسوم: