رحيل ظل صدام حسين.. ماذا تعرف عن عزت الدوري؟

رحيل ظل صدام حسين.. ماذا تعرف عن عزت الدوري؟

مشاهدة

26/10/2020

أعلن حزب البعث رحيل الأمين العام للحزب ونائب الرئيس الراحل صدام حسين، عزت الدوري، عن عمر يناهز 78 عاماً.

ويُعرف الدوري بظلّ الرئيس؛ إذ كان ملازماً دائماً للرئيس، والرجل الثاني في الحزب العراقي الحاكم منذ تولي صدام حسين الحكم في العام 1979 وحتى سقوطه في العام 2003، كما كان أحد أبرز المطلوبين للإدارة الأمريكية عقب دخول العراق.

وشغل الدوري، بحسب ما أورده موقع "العربية"، منصب وزير الداخلية، ووزير الزراعة في عهد البعث، لكنه توارى عن الأنظار بعد سقوط حكم صدام عام 2003، على الرغم من أنّ حزب البعث أعلن في حينه أنه تسلّم منصب أمين عام الحزب خلفاً لصدام بعد إعدامه عام 2006.

خلال الأعوام الماضية لم يُعرف الكثير عن مكان تواجده، ونُسبت إليه تسجيلات صوتية ومرئية عدة في فترات مختلفة

ويشار إلى أنه خلال الأعوام الماضية لم يُعرف الكثير عن مكان تواجده، ونسبت إليه تسجيلات صوتية ومرئية عدة في فترات مختلفة، كما انتشرت شائعات عدة قبل أكثر من 5 أعوام حول مقتله في اشتباك قرب مدينة تكريت شمال بغداد.

وراجت في ذلك الحين صور لجثة رجل أصهب الشعر ذي لحية، يشبه في بعض ملامحه عزت الدوري، أبرز أركان النظام السابق، إلا أنّ السلطات العراقية التي تسلمت الجثة لم تؤكد في حينه هويتها، لا سيّما بعد إعلانها عدم امتلاك عينات من الحمض النووي لمقارنتها.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد رصدت 10 ملايين دولار لمن يتقدم بأيّ معلومات تقود إلى اعتقال الدوري أو قتله، بحسب ما أفادت وكالة أنباء سما المستقلة، وقامت بوضع صورته على كارت ضمن مجموعة أوراق اللعب لأهم المطلوبين العراقيين من قبلها، حيث كان المطلوب السادس للقوات الأمريكية.

وتقول بعض التقارير الأمريكية إنّ عزت الدوري هو القائد العسكري الفعلي لتنظيم داعش في العراق وسوريا، بحسب المصدر ذاته.

الصفحة الرئيسية