قيادي داعشي يكشف خفايا تشكيل التنظيم في ليبيا وطرق تمويله.. ما علاقة تركيا؟

قيادي داعشي يكشف خفايا تشكيل التنظيم في ليبيا وطرق تمويله.. ما علاقة تركيا؟

مشاهدة

26/05/2022

كشف قيادي في تنظيم داعش الإرهابي حيثيات تشكيل التنظيم في ليبيا والمؤسسين والحضانة السياسية لهم والممولين وعلاقة تركيا.

وقال القيادي الإرهابي فرج يونس: إنّ ليبيين كانوا مسجونين في العراق شكّلوا نواة داعش في ليبيا، وهم: حسن صالح الشاعري، وحسام بوراشد، وصلاح صداقة.   

وأضاف يونس، في مقابلة أجرتها معه قناة “الحدث” من داخل سجن قرنادة، أنّ المسجونين الـ3 تمّ تسليمهم إلى ليبيا عن طريق حكومة علي زيدان الذي أطلق سراحهم.

 

جميع الإمدادات من سيارات وذخيرة كانت تأتي من حكومة طرابلس التي كان يترأسها خليفة الغويل، عن طريق إبراهيم الجظران

وتابع: "الليبيون الـ3 سافروا إلى سوريا بغرض البيعة لتنظيم داعش في سوريا والعراق، وللقاء محمد الكرغلي أبو عبدالله آمر كتيبة البتار، والمهدي بو الأبيض، وهم ليبيون في سوريا التقوا بشخصية أخرى في بنغازي".

وقال: "أسامة العبيدي أبو عبد الله، وهو سجين سابق في أبوسليم، قبل أن يسافر للجهاد في سوريا، هو من أصدر لهم البيعة، ومن ثم انتقلوا إلى مدينة درنة، وتمّ تسهيل الإجراءات عبر تزوير جوازات سفر لقادة لهم في التنظيم، وهم: أبو عبد العزيز الأنباري المسؤول العام في ليبيا وأفريقيا، وأبو عامر الكويتي القاضي الشرعي، وأبو معاذ الكردي الكويتي المسؤول العسكري، ووصلوا إلى درنة وجلسوا مع الجماعات المتفرقة لجمعهم تحت لواء التنظيم.

 

تنظيم داعش في سرت كان يتلقى التعليمات من قيادات إقليمية في تركيا، ويموّل من بيع النفط السوري بمساعدة تجار في مصراتة وطرابلس

وواصل حديثه: "جميع الإمدادات من سيارات وذخيرة كانت تأتي من حكومة طرابلس التي كان يترأسها خليفة الغويل وعن طريق إبراهيم الجظران، مؤكداً أنّ التنظيم ضمّ في البداية ليبيين وأجانب معظمهم من تونس ومصر وموريتانيا والأردن".

وواصل: "تنظيم داعش في سرت كان يتلقى التعليمات من قيادات إقليمية في تركيا، كان التنظيم في سوريا يبيع النفط السوري على الحدود التركية، ولديهم أناس يستلمون الأموال وتتم عملية التحويل عبر الأرصدة من تجار في مصراتة وطرابلس، ويتم تسليم الأموال للتنظيم في سرت".

وأكمل القيادي الداعشي: "التنظيم كان يعالج جرحاه في أضنة بمستشفى أجيب آدم بتركيا على حساب السفارة الليبية التابعة لجماعة الإخوان في طرابلس".

الصفحة الرئيسية