كيف تعمل السويد على تجفيف منابع تمويل جماعة الإخوان؟

كيف تعمل السويد على تجفيف منابع تمويل جماعة الإخوان؟

مشاهدة

21/09/2020

أوقفت مدينة جوتنبرغ السويدية وعدة مدنٍ أخرى، التمويل الذي تدفعه لمؤسسة ابن رشد التعليمية، التي تُعدُّ ذراعاً لجماعة الإخوان المسلمين في البلاد، ما حرّك دعوات بحظر تمويل المؤسسة في كل أنحاء السويد.

وقالت صحيفة "إن آل تي" السويدية إنّ "الجدل حول ابن رشد كمؤسسة دراسية على قدم وساق في السويد، وقد أوقفت عدة بلديات في مقدمتها بلدية جوتنبرج تمويل المؤسسة بالفعل"، وفق ما أورد موقع "العين" الإخباري.

سيضغط العديد من السياسيين السويديين خلال الأسابيع المقبلة في البرلمان والحكومة، لوقف تمويل مؤسسة ابن رشد في جميع أنحاء البلاد

وأوضحت الصحيفة أنّ وقف التمويل جاء لجملة أسباب منها؛ تحريض المؤسسة على العنف وحمل السلاح، والعنف ضد المرأة، واستضافة شخصيات معادية للسامية في ندواتها وفعالياتها المختلفة، مشيرة إلى حادثة وقعت عام 2018، حيث دعت المؤسسة القيادي الإخواني التونسي نور الدين الخادمي لإلقاء ندوة حرّض خلالها الشباب على "الجهاد" في سوريا.

ووفق الصحيفة، سيضغط العديد من السياسيين السويديين، خاصة المنتمين للحزب الديمقراطي خلال الأسابيع المقبلة في البرلمان والحكومة، لوقف تمويل "ابن رشد" في جميع أنحاء البلاد.

وأعلنت السياسية البارزة بالحزب الديمقراطي، لوبيكا جاست مودين، في مقالها المنشور في صحيفة "NWT" السويدية، عن مباركتها لوقف تمويل المؤسسة، قائلة: "بسبب موقف مؤسسة ابن رشد العدائي من بلدنا وطريقة حياتنا وقيمنا السويدية الأساسية، يجب أن يتوقف الدعم المالي لها في كل أنحاء البلاد".

يُذكر أنّ  السلطات السويدية أوقف في وقت سابق تمويل الرابطة الإسلامية ورابطة الشباب المسلم السويدي، لعدم توافق نشاطهما مع القيم الديمقراطية.

وتنتمي الرابطة الإسلامية في السويد إلى "اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا"، وهي المنظمة الأم لأذرع الإخوان في القارة العجوز.

الصفحة الرئيسية