مارتن غريفيث ينهي مشواره في اليمن... ما الأسباب؟

مارتن غريفيث ينهي مشواره في اليمن... ما الأسباب؟

مشاهدة

12/05/2021

ينهي تعنت ميليشيات الحوثي الإرهابية مشوار المبعوث الأممي مارتن غريفيث، الذي استمر 3 أعوام من عمله في الملف اليمني، وذلك بتقديم آخر إحاطة له أمام مجلس الأمن الدولي، في جلسة من المقرر أن تركّز بالدرجة الأولى على تطورات الهجوم العسكري للحوثيين على مدينة مأرب النفطية، وتداعياته الإنسانية على تجمعات النازحين.  

ومن المرجح أن تعين الأمم المتحدة مبعوثاً جديداً إلى اليمن، بالتزامن مع أنباء عن تعيين مارتن غريفيث وكيلاً للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلفاً لمارك لوكوك، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

 

مارتن غريفيث يُقدّم آخر إحاطة له أمام مجلس الأمن الدولي حول جرائم الحوثيين والتداعيات الإنسانية لهجماتهم

 

ويبدو أنّ المحادثات الأخيرة التي احتضنتها مسقط الأيام الماضية، وفشلت في إقناع الحوثيين بالقبول بمبادرة الحل السعودية والأممية أو وقف الهجوم البري على مدينة مأرب، كانت المسمار الأخير على الأرجح في مسيرة غريفيث الذي أشهر ما يشبه راية الاستسلام، وأعلن في آخر بيان صحافي له، يوم 5 أيار (مايو) الجاري، أنّ تحركاته "ليست في المكان الذي يودّ أن تكون فيه".

وأكدت تقارير دولية، في وقت مبكر من فجر اليوم، أنه تم تقويض جهود غريفيث في الملف اليمني بسبب رفض جماعة الحوثيين مقابلته في مسقط، فضلاً عن تراجع دوره عندما قررت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن القيام بدور أكثر نشاطاً في الملف اليمني، من خلال تعيين مبعوثها الخاص تيموثي ليندر كينغ.  

 

رفض جماعة الحوثيين مقابلة المبعوث الأممي في مسقط، وفشل مفاوضات مسقط كانت من أسباب ترك غريفيث منصبه

 

ووفقاً لمجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، فمن المرجح أن يصبح غريفيث اعتباراً من اليوم الأربعاء "قيصر الإغاثة الإنسانية"، وهو خامس مواطن بريطاني على التوالي يشغل منصب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية منذ عام 2007، وهي واحدة من 5 وظائف في الأمم المتحدة على مستوى مجلس وزراء يشغلها تقليدياً مواطنون من الأعضاء الـ5 الدائمين في مجلس الأمن.

وغريفيث هو الوسيط الأممي الـ3 في الأزمة اليمنية المعقدة، وقد تم تعيينه في 16  شباط (فبراير) 2018 خلفاً للمبعوثين إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الذي أخفق هو الآخر في تحقيق أي اختراق نحو وقف الحرب، والمغربي جمال بن عمر، الذي غادر المنصب في نيسان (إبريل) 2015، وعاد إلى واجهة الملف في الأيام الماضية بطرح مبادرة جديدة للحل.  

الصفحة الرئيسية