هل بدأ عهد تصنيع الأسلحة النارية بطابعات ثلاثية الأبعاد؟

4020
عدد القراءات

2018-08-01

يتواصل الجدل في الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص قانونية القرار القاضي بالسماح للأمريكيين، اعتباراً من اليوم، بتنزيل مخططات طباعة الأسلحة ثلاثية الأبعاد، بحيث يتمكنون من صنع هذه الأسلحة داخل منازلهم.

وقبل صدور القرار بساعات، حظر قاضٍ فيدرالي أمريكي بمدينة سياتل توزيع برنامج يسمح للمستهلكين إنتاج أسلحة باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وأصدر القاضي الأمريكي، روبرت لاسنيك، أمر تقييد مؤقتاً يوقف توزيع البرنامج. وقال، كما نقلت "بي بي سي" إنّ المخططات الأولية للأسلحة يمكن أن تسقط في اليد الخاطئة. وأضاف أنّ "الطابعات ثلاثية الأبعاد متوفرة في الكليات العامة وبعض مراكز الخدمة العامة، وثمة احتمال أن تشكل ضرراً لا يمكن تلافيه".

الأسلحة القابلة للتحميل ستكون متاحة لأي شخص بغض النظر عن العمر أو الصحة العقلية أو التاريخ الجنائي

وحدد القاضي لاسنيك جلسة الـ 10 من الشهر الجاري لبحث مزيد من التفاصيل عن القضية.

ويترافق قرار القاضي لاسنيك مع الاحتجاجات ضد القانون، الذي سيسمح، بحسب معارضيه، للمجرمين بالوصول السهل وغير المقيد إلى الأسلحة النارية، إلا أنّ قرار وزارة العدل الأمريكية اعتبر الأمر قانونياً. ويقول معارضو القرار إنّ السماح بنشر مخططات الأسلحة النارية ثلاثية الأبعاد "يشكل انتكاسة لا حدود لها لجهود السيطرة على السلاح في الولايات المتحدة".

اقرأ أيضاً: بعد تسليح المعلمين..هل ستصبح مدارس أمريكا آمنة؟!

وكانت عدة ولايات أمريكية رفعت دعاوى قضائية ضد إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في محاولة لوقف عملية نشر مخططات الأسلحة النارية القابلة للطباعة بشكل ثلاثي الأبعاد 3D من قبل مؤسسة  Defense Distributed، حيث انضمت واشنطن وأوريغون ونيويورك ونيوجيرسي وكونيتيكت وبنسلفانيا وميريلاند وواشنطن العاصمة معاً للبحث عن أمر تقييدي بوقف نشر مخططات الأسلحة ثلاثية الأبعاد القابلة للطباعة، وفقاً لموقع "البوابة العربية للأخبار التقنية".

من الصعب للغاية اكتشافها، حتى مع أجهزة الكشف عن المعادن

الأسلحة النارية الرقمية

وتعمل مؤسسة Defense Distributed، والتي تتخذ من مدينة أوستن بولاية تكساس مقراً لها، على تطوير مخططات الأسلحة النارية الرقمية التي يمكن تحميلها من خلال موقعها وتصنيعها باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد، ويقود المؤسسة كودي ويلسون Cody Wilson المتخصص في هذا المجال، والذي أطلق قبل خمس سنوات ما يسميه الآن "عصر البندقية القابلة للتحميل"، وهو العصر الذي يمكن فيه لأي شخص استخدام طابعة ثلاثية الأبعاد لتصنيع سلاح ناري.

صورة لكودي ويلسون على حسابه في "تويتر" عشية إقرار قانون الأسلحة النارية القابلة للطباعة

وكان من المقرر اليومَ أن يبدأ العصر الجديد حيز التنفيذ؛ حيث تخطط مؤسسة Defense Distributed  لنشر المخططات الرقمية للجمهور من أجل تصنيع أسلحة نارية خاصة بهم، بما في ذلك البندقية الهجومية طرازAR-15، التي تعدّ السلاح المفضل لمرتكبي جرائم القتل الجماعي في تاريخ الولايات المتحدة، وتكمن الخطورة في أنه لا يمكن تعقب الأسلحة النارية المطبوعة بشكل ثلاثي الأبعاد.

جرى لنشر المخططات الرقمية للجمهور من أجل تصنيع أسلحة نارية خاصة بهم بما في ذلك البندقية الهجومية طرازAR-15

ونشرت مؤسسة Defense Distributed عبر موقعها "من 1 آب 2018 سيبدأ عصر الأسلحة القابلة للتحميل رسميًا"، وقام مؤسسها كودي ويلسون بنشر تغريدة عبر حسابه على موقع "تويتر" لصورة يظهر فيها وكأن مشروع قانون تنظيم حيازة الأسلحة قد تم دفنه.

المخططات التي ستتاح بحرية لكل مستخدمي الإنترنت، مطلع الشهر الجاري، ستوفر إمكانية تصنيع الأسلحة النارية لأي شخص يمتلك ماكينة طباعة ثلاثية الأبعاد. وقد أثار هذا الأمر دعاة مكافحة الأسلحة الذين يقولون إنه يجعل الأسلحة النارية التي لا يمكن تعقبها أكثر توافراً.

خيار اقتراح وتقديم تصاميم

وإذا دخل القرار حيز التنفيذ، سيتم إعادة تشغيل موقع Defcad  حيث سيتضمن مخططات وتصاميم لعدة أنواع من الأسلحة الفردية، كما سيعطي الموقع للمستخدمين خيار اقتراح وتقديم تصاميم، على أمل أن يتحول إلى قاعدة بيانات كبرى للمتهمين بالأسلحة المصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

اقرأ أيضاً: الأسلحة الكيماوية تاريخيا: إلى أين وصلت الآن؟

الجدير بالذكر أنّ تجميع البنادق في المنزل ليس جديداً، ويمكن أن يتم ذلك بشكل قانوني أيضاً بشرط ألا يتم بيع المسدس المصنوع في المنزل، وتوزع شركة Defence Distributed  بالفعل أجزاء تسمح للمستخدمين بتصنيع أسلحتهم النارية غير القابلة للتسجيل، والمعروفة باسم ghost guns لعدم وجود أرقام تسلسلية.

قال ديفيد تشيبمان الذي يعمل مستشاراً لمجموعة Giffords المُناصرة لحظر السلاح "الآن بدأ المجرمون يستخدمون ghost guns كوسيلة للالتفاف على لوائح الاسلحة الهجومية، وأتخيل أنّ الناس سيبدأون أيضاً في طباعة الأسلحة للالتفاف على القوانين".

هل هناك ضمانات للأطفال؟

ودعا وليام بونز قائد الشرطة في بويز بولاية ايداهو إلى أنّ "هناك حاجة إلى اتخاذ تدابير لضمان بناء هذه الأسلحة بأمان ومنع وصول الأطفال أو الأشخاص المحظورين من امتلاك الأسلحة النارية، ونأمل أن نرى بعض التشريعات الآمنة والمسؤولة في وقت قريب، وكذلك اتخاذ المصنّعين إجراءات لمنع الوصول الذي قد يؤدي إلى مأساة".

وأعلن المدعي العام لولاية واشنطن بوب فيرغسون Bob Ferguson أنه سيقاضي وزارة الخارجية لوقف النشر غير القانوني للأسلحة ثلاثية الأبعاد نيابة عن ثماني ولايات أمريكية. وقال فيرغسون في بيان له: "هذه الأسلحة القابلة للتحميل غير مسجلة ومن الصعب للغاية اكتشافها، حتى مع أجهزة الكشف عن المعادن، وستكون متاحة لأي شخص بغض النظر عن العمر أو الصحة العقلية أو التاريخ الجنائي".

اقرأ المزيد...

الوسوم: