هل تسعى إسرائيل لهدنة طويلة مع حماس بوساطة قطرية؟

هل تسعى إسرائيل لهدنة طويلة مع حماس بوساطة قطرية؟

مشاهدة

17/10/2020

تقود إمارة قطر بتنسيق مع إسرائيل مساعي حثيثة لعقد هدنة طويلة الأمد مع حركة حماس.

وكشفت مصادر مطلعة، نقل عنها "مرصد مينا"، أنّ الجانب الإسرائيلي يعتمد على الدعم المالي السخي الذي تقدمه الدوحة لحركة حماس الإسلامية التي تسيطر على قطاع غزة، لافتةً إلى أنّ الأوضاع الداخلية المتوترة في إسرائيل، والتحديات على الجبهة الشمالية، تسيطر بشكل كبير على اهتمامات حكومة نتنياهو.

 

 قطر تقود بتنسيق مع إسرائيل مساعي حثيثة لعقد هدنة طويلة الأمد مع حركة حماس

 

وكان تقرير استخباراتي صادر عن الموساد الإسرائيلي قد كشف قبل أيام عن وجود اتفاق هدنة بين حركة حماس وإسرائيل، لافتاً إلى أنّ الهدنة تم التوصل إليها بشكل غير رسمي نهاية شهر آب (أغسطس) الماضي، خلال زيارة سرّية أجراها وفد رفيع من الموساد إلى العاصمة القطرية الدوحة.

في السياق ذاته، أشارت المصادر إلى أنّ بنيامين نتنياهو يريد استغلال الضائقة المالية التي تمرّ بها حكومة حماس بغزة لإنجاز اتفاق الهدنة الطويل، لافتة إلى أنّ قطر مثلت خلال السنوات الماضية صلة الوصل غير المباشرة بين القادة الإسرائيليين وقادة حماس.

وأشارت صحيفة "معاريف" في عددها الصادر أمس إلى أنّ القيادات العسكرية والأمنية في إسرائيل هي التي تدفع باتجاه تحقيق تسوية طويلة مع حماس في غزة، وليست قصيرة كما جرت العادة، وبأنه جرت في الأسابيع الأخيرة محادثات ولقاءات متعددة مع مسؤولين قطريين، لوضع برنامج دعم كبير للمساعدات الإنسانية، لتحسين الأحوال الاقتصادية في القطاع.

 

إسرائيل تعتمد على الدعم المالي السخي الذي تقدمه الدوحة لحركة حماس

 

ويقود رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) يوسي كوهين المفاوضات مع الجانب القطري، للاتفاق على حزمة مساعدات ضخمة لإنهاء صداع القطاع لفترة طويلة، وفق ما نقلت العرب اللندنية.

كما كشفت الصحيفة عن سلسلة زيارات قام بها مسؤولون استخباراتيون وعسكريون، بينهم قائد اللواء الجنوبي في الجيش الإسرائيلي "هرتسي هليفي" للعاصمة القطرية، الدوحة، لبحث الأوضاع في قطاع غزة، مؤكدةً أنّ الحكومة القطرية دفعت 100 مليون دولار للحركة مقابل موافقتها على الهدنة الأخيرة مع إسرائيل.

الصفحة الرئيسية