هل تشن إسرائيل هجوماً على إيران؟

هل تشن إسرائيل هجوماً على إيران؟

مشاهدة

23/10/2021

كشفت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أنّ القوات الإسرائيلية استأنفت الاستعدادات لشن هجوم محتمل يستهدف المنشآت النووية الإيرانية.

وإسرائيل من أكثر المعارضين لإجراء حوار بين الولايات المتحدة وإيران لاستئناف الانخراط في الاتفاق النووي، ورفع العقوبات عن إيران.

وأكدت الصحيفة، بحسب ما أورده "مرصد مينا"، أنّ سلاح الجو بدأ بتوجيه من رئيس أركان القوات المسلحة الوطنية أفيف كوخافي تدريبات مكثفة نفذت خلالها الطائرات العسكرية ضربات ضد أهداف تحاكي المنشآت النووية الإيرانية، مشيرة إلى أنه تم تخصيص أموال من ميزانية الدولة لتطوير استراتيجية عمل في سياق الصراع.

خصصت الحكومة الإسرائيلية قبل أيام ميزانية عسكرية ضخمة لعام 2022، منها 1.5 مليار دولار لتطوير القدرة الهجومية للجيش

وأوضحت أنّ التدريبات تأتي بعد توقف استمر عامين، لافتة إلى أنّ القيادات العسكرية تعتبر أنّ إيران ستمضي في صناعة السلاح النووي رغم دعوات المجتمع الدولي بضرورة كبح مشروعها.

وكان كوخافي قد كشف في وقت سابق أنّ إسرائيل ستعمل على تحديث استراتيجيتها تجاه طهران، مشدداً على أنّ "التهديدات بشن عملية عسكرية ضد طهران تُسمع بإصغاء شديد من كبار المسؤولين في الدولة".

وقد خصصت الحكومة الإسرائيلية قبل أيام ميزانية عسكرية ضخمة لعام 2022، منها 1.5 مليار دولار لتطوير القدرة الهجومية للجيش للاستعداد للحرب مع إيران.

في سياق متصل، طلبت فرنسا يوم الجمعة من إيران كبح نشاطاتها النووية والعودة إلى المحادثات النووية على الفور، مؤكدة أنّ الأنشطة أصبحت "ذات خطورة غير مسبوقة".

واعتبرت باريس على لسان الناطقة باسم الخارجية الفرنسية آن كلير لوجاندر أنّ المجتمع الدولي في "توقيت حرج" أمام مساعي إنقاذ الاتفاق النووي، وقالت إنه من الملح والضروري بالنسبة إلى إيران أن توقف النشاطات ذات الخطورة غير المسبوقة التي تقوم بها في انتهاك لـ(الاتفاق)، وأن تستأنف على الفور التعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.



الصفحة الرئيسية