الغنوشي يناور.. فهل تنقض "نداء تونس" وعودها وتتحالف مع "النهضة"؟

الغنوشي يناور.. فهل تنقض "نداء تونس" وعودها وتتحالف مع "النهضة"؟

مشاهدة

24/04/2018

كشفت تحركات رئيس كتلة النهضة التونسية راشد الغنوشي، في الفترة الأخيرة، المتعلقة بدعوته إلى إعادة التحالف مع "نداء تونس"، لتقاسم الحكم محلياً ومناوراته الانتخابية، مخاوفه من انحسار شعبية حزبه، وخسارته مستقبلاً، باعتبار أنّ نتائج الانتخابات المحلية ستنعكس مباشرة على حظوظ الأحزاب في الانتخابات التشريعية والرئاسية.

رئيس حركة النهضة يعرض على "نداء تونس" تقاسم الحكم المحلي بسبب مخاوفه من انحسار شعبية حزبه

وعدّ مراقبون أنّ عرض رئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشي، الذي قدّمه الأحد الماضي، خلال مشاركته في اجتماع شعبي بمحافظة جندوبة، في إطار الحملة الانتخابية التي انطلقت منذ أسبوع، على شريكه في الحكم منذ عام 2014، حركة "نداء تونس"، مناورة استباقية لزعيم النهضة للحفاظ على حضور حركته عبر ما يعرف بالتوافق.

ورغم أنّ حركة "نداء تونس"، حزب الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، أعلنت عقب الانتخابات المحلية، فكّ ارتباطها بالحركة الإسلامية، والقطيعة بينها وبين النهضة، إلّا أنّ الغنوشي ما يزال يوجه الدعوات، وهذا مؤشر على أنّ حركة النهضة متخوّفة من توجه حزب النداء، المنافس الأبرز والأوفر حظاً في السباق المحلي، إلى بناء تحالفات جديدة على ضوء نتائج الانتخابات، خاصة في ظلّ الانتقادات التي يتعرض لها التحالف بين النداء والنهضة.
وفسّر متابعون عرض الغنوشي "التوافقي" مع منافسه في البلديات، حزب النداء، بتكتيك براغماتي يبحث فيه عن تعزيز حضوره في المرحلة الجديدة التي تدخلها تونس، بخوض أول انتخابات محلية بعد الثورة.

عرض الغنوشي الذي قدمه لحركة "نداء تونس" مناورة استباقية للحفاظ على حضور حركته عبر ما يعرف بالتوافق

وينافس المستقلون بقوة في الانتخابات، بـ 860 قائمة من مجموع 2074 قائمة، بحسب ما رصدته الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، ويعتقد المراقبون أنّ للمستقلين حظوظاً وافرة لتحصيل مقاعد أكثر في مجالس البلديات التي سينتخبها التونسيون، في أيار (مايو) المقبل، وقد تدفع نتائج الانتخابات إلى تغيير المشهد السياسي، وشكل التحالفات، خاصّة أنّ الحكومة الحالية تعاني من ضعف الدعم السياسي بعد انشقاق أربعة أحزاب عن وثيقة قرطاج.
يذكر أنّ حركة نداء تونس اتُّهمت بالإخلال بوعودها الانتخابية لعام 2014، وفي مقدمتها عدم التحالف مع النهضة، بعد أن رفعت شعار "النهضة والنداء خطّان متوازيان لا يلتقيان".

الصفحة الرئيسية