إيران تكشف خسائرها البشرية في سوريا والعراق

2448
عدد القراءات

2018-03-07

سقط 2100 عنصر على الأقل من القوات الإيرانية في سوريا والعراق، خلال 7 أعوام من تدخّل إيران العسكري، بحسب إحصائية معلنة.

ولم تنشر إيران سابقاً، أيّة إحصائيات رسمية عن التكاليف البشرية والمادية لتدخل قواتها العسكرية، غير أنّها أعلنت، أمس، ضمن تنظيم فعاليات "يوم زراعة الشجر"، في ضاحية طهران الجنوبية، برعاية مجلس بلدية العاصمة وبحضور ذوي القتلى، زرع 2100 شجرة، قال رئيس البلدية إنّها بعدد القتلى الإيرانيين الذين سقطوا في معارك بسوريا والعراق، وفق ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

إيران تعترف بسقوط 2100 عنصر على الأقل من قواتها في سوريا والعراق خلال 7 أعوام

وتقود "فيلق القدس"، ميليشيات متعددة الجنسية موالية لإيران، منذ 7 أعوام في سوريا تحديداً، إضافة إلى العراق، وتقول طهران؛ إنّ طبيعة حضور قواتها "استشارية"، مبررة ذلك بـ "طلب رسمي من دمشق وبغداد".
وصرّح نائب قائد "فيلق القدس" إسماعيل قآني، في نوفمبر (تشرين الثاني) 2016، بأنّ حضور بلاده العسكري "يساعد على اتساع طاولة المفاوضات الإيرانية" مع الغرب، وعدّ تراجع بلاده من سوريا "خسارة لها في المفاوضات الأمريكية".

وردّد إيرانيون، خلال الاحتجاجات الشعبية، في نهاية العام الماضي، هتافات ضدّ تدخّل إيران في سوريا والعراق وفلسطين، مطالبين بوقف الإنفاق الإيراني على التدخلات الإقليمية، والاهتمام بقضاياهم المعيشية.

وكان نائب رئيس الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني، اللواء حميد محبّي، قد كشف قبل أيام قليلة، عن خلافات داخلية ظهرت بين نجاد والمرشد الأعلى بما يتعلّق بدعم بشار الأسد.
 

اقرأ المزيد...

الوسوم: