أرقام صادمة: مبانٍ آيلة للسقوط في إسطنبول.. من المسؤول؟

2406
عدد القراءات

2019-04-30

بعد تسلّم إمام أوغلو رئاسة بلدية إسطنبول؛ بدأت تتكشف تهم فساد حزب العدالة والتنمية الحاكم، في البنية التحتية والطرق والعقارات وناطحات السحاب، في المدينة.

وبرز الفساد في الطرق غير الصالحة للاستخدام، بعد شهور من ترميمها، والعقارات الآيلة للسقوط؛ بسبب مخالفتها للمواصفات المطلوبة، التي بنيت بموافقة مسؤولي حكومة أردوغان، بحسب صحيفة "تي آر 724".

وشهدت إسطنبول، العام الماض