آثار مدمرة لفيروس كورونا على الأطفال... ما هي؟

آثار مدمرة لفيروس كورونا على الأطفال... ما هي؟

مشاهدة

03/06/2021

على الرغم من تأكيدات المنظمات الطبية على تراجع خطورة فيروس كورونا على الأطفال، غير أنّ التجربة المستمرة منذ أكثر من عام في ظل إجراءات خاصة لمواجهة الفيروس أثبتت مخاطر الفيروس على الأطفال على المدى البعيد، ليست صحية، ولكن فيما يتعلق بقدراتهم الجسمانية والعقلية. 

فقد كشفت دراسة سنوية لمنظمة "كيدزرايتس" أنّ جائحة كوفيد-19 أثرت بشكل خطير على حقوق الأطفال في جميع أنحاء العالم، محذّرة من "كارثة لجيل كامل"، إذا لم تتخذ الحكومات إجراءات.

 المنظمة الحقوقية: إنّ ملايين الأطفال حرموا من التعليم بسبب القيود الصحية، ما يتسبب بعواقب طويلة الأمد على صحتهم الجسدية والعقلية

وقالت المنظمة الحقوقية، التي تتخذ من أمستردام مقراً لها: إنّ ملايين الأطفال حرموا من التعليم بسبب القيود الصحية؛ ما يتسبب بعواقب طويلة الأمد على صحتهم الجسدية والعقلية، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

ووفقاً للمنظمة غير الحكومية، لم يتمكن أكثر من 168 مليون طفل من الذهاب إلى المدرسة، في حين أنّ طفلاً من بين كل 3 أطفال في العالم ليس بإمكانه متابعة الدروس الافتراضية.

وعانى 142 مليون طفل إضافي حرماناً مادياً، عندما تضرر الاقتصاد العالمي جرّاء الوباء، ولم يعد 370 مليون طفل يحصلون على وجبات في المدرسة.

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد مؤلفو الدراسة أنّ 80 مليون طفل قد لا يحصلون على اللقاحات الروتينية لأمراض أخرى، بسبب الضغط الذي تواجهه أنظمة الرعاية الصحية.

وتتصدر آيسلندا وسويسرا وفنلندا "مؤشر كيدز رايتس 2021"، الذي يصنف 182 بلداً بناء على امتثالها للاتفاق الدولي لحقوق الطفل، وتأتي تشاد وأفغانستان وسيراليون في المراتب الأخيرة.

الصفحة الرئيسية