أردوغان يرغب في مكانة جيدة لتركيا في العالم بعد كورونا.. تفاصيل

أردوغان يرغب في مكانة جيدة لتركيا في العالم بعد كورونا.. تفاصيل

مشاهدة

22/11/2020

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: إنّ بلاده ترغب في استخدام علاقات التحالف الطويلة والوثيقة مع الولايات المتحدة الأمريكية بشكل أكثر فاعلية لحل جميع القضايا الإقليمية والعالمية، مشدداً على أنّ بلاده ترغب في الحصول على مكانة جيدة في العالم الذي سيتم إعادة تشكيله بعد كورونا.

وربط مراقبون بين تصريحات الرئيس التركي أردوغان وفوز الرئيس الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الأمريكية الأخيرة، ما سيضع مزيداً من الأعباء على تركيا في ظل توعد بايدن لأردوغان على خلفية قمعه المعارضة وأدواره في المنطقة.

وعلى الرغم من توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا في أكثر من ملف، أبرزها شراء أنقرة منظومة الدفاع الروسية 400S، وشرق المتوسط، فإنّ ترامب كانت تجمعه صداقة مع أردوغان.

ربط مراقبون بين تصريحات الرئيس التركي أردوغان وفوز الرئيس الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الأمريكية الأخيرة، ما سيضع مزيداً من الأعباء على تركيا

فيما لوحظ، بحسب صحيفة "زمان" التركية، بعد فوز بادين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، أنّ أردوغان بدأ في التصريح باستعداده لإجراء تعديلات اقتصادية وقانونية في تركيا، فيما يقول مراقبون إنّ ذلك خوفاً من العقوبات التي قد تقرّها الإدارة الجديدة، خاصة في ظل التوتر بين أنقرة وواشنطن في العديد من القضايا، وعلى رأسها شراء منظومة 400S الروسية، وبنك خلق الحكومي المتهم بخرق العقوبات الأمريكية على إيران، والأزمة السورية، وأعمال التنقيب في شرق المتوسط.

في غضون ذلك، أوضح أردوغان أنهم يرون أنفسهم في أوروبا، وليس في أي مكان آخر، ويتصوّرون بناء مستقبلهم مع أوروبا، مشدداً على أنه ليس لديهم مشكلة مع أي دولة أو مؤسسة لا يمكن حلها من خلال الحوار.

وشدّد الرئيس التركي على رغبته في الحصول على مكانة جيدة في العالم الذي سيتم إعادة تشكيله بعد كورونا، وذلك من خلال تحسين بنية تركيا التحتية القانونية، وتعزيز أسس الاقتصاد، وزيادة الإنتاج والتوظيف.

الصفحة الرئيسية