إسرائيل تستهدف مواقع في غزة... وحماس تعلق

إسرائيل تستهدف مواقع في غزة... وحماس تعلق

مشاهدة

04/07/2021

قال الجيش الإسرائيلي إنّ طائراته قصفت موقعاً تابعاً لحركة "حماس" في قطاع غزة أمس رداً على إطلاق بالونات حارقة من القطاع، وفقاً لوكالة "رويترز" للأنباء.

ولم ترد أنباء حتى الآن بشأن إصابات أو قتلى جراء القصف الإسرائيلي، الذي قال الجيش  إنه استهدف موقعاً لتصنيع الأسلحة تستخدمه "حماس".

ومنذ إعلان وقف إطلاق النار في 21 أيار (مايو)، الذي أنهى 11 يوماً من القتال بين إسرائيل و"حماس"، أطلق الفلسطينيون على نحو متفرق بالونات معبأة بمواد حارقة عبر الحدود من غزة؛ الأمر الذي أدى إلى اشتعال حرائق في حقول إسرائيلية، وفق صحيفة الشرق الأوسط.

الجيش الإسرائيلي يقول إنّ طائراته قصفت موقعاً تابعاً لحركة "حماس" في قطاع غزة أمس رداً على إطلاق بالونات حارقة 

ويقول الفلسطينيون إنّ هذه البالونات تهدف للضغط على إسرائيل من أجل تخفيف القيود عن القطاع الساحلي، التي شددتها خلال القتال في أيار (مايو).

وقد انحسر إطلاق البالونات بعدما خففت إسرائيل بعض القيود عن غزة في الأسبوع الماضي، لكنها أطلقت مجدداً خلال الأيام الماضية؛ ممّا أدى إلى اشتعال ما لا يقل عن 4 حرائق في أحراش قريبة من مدن إسرائيلية على الحدود.

واعتبرت حركة "حماس" الإسلامية أمس أنّ قصف إسرائيل لقطاع غزة محاولة بائسة لترميم صورتها.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم في تصريح نقلته روسيا اليوم: إنّ "القصف الصهيوني على غزة محاولة فاشلة لوقف سعي شعبنا لاسترداد حقوقه، ومحاولة بائسة لترميم صورته التي مزقتها معركة سيف القدس".

 

حماس: قصف إسرائيل لقطاع غزة محاولة بائسة لترميم صورتها التي مزقتها معركة سيف القدس

وأضاف قاسم: "سيواصل شعبنا ومقاومته نضالهم المشروع لانتزاع حقهم بالعيش بحرية وكرامة برغم آلة البطش الصهيونية".

وقُتل ما لا يقل عن 250 فلسطينياً، العشرات منهم أطفال ونساء، في القتال الذي اندلع في أيار (مايو) وشهد تنفيذ ضربات جوية إسرائيلية كبيرة على القطاع.

الصفحة الرئيسية