إيران تشيع نائب قائد فيلق القدس وتعترف بهذا الأمر

إيران تشيع نائب قائد فيلق القدس وتعترف بهذا الأمر

مشاهدة

20/04/2021

أقرّ قائد فيلق القدس الإيراني، إسماعيل قاآني، بالدور التخريبي الذي ترتكبه إيران في المنطقة، وذلك عبر الميليشيات التابعة لها، والتي تهدف إلى "تصدير الثورة الإسلامية في إيران"، وذلك خلال كلمة له أثناء تشييع نائبه العميد محمد حجازي.

واعترف قاآني بأنّ قاسم سليماني وحجازي أسّسا معاً عدداً من الميليشيات في المنطقة، بحسب ما أورده موقع "العربية"، قائلاً: إنّ سليماني ورفيقه حجازي أسّسا ما وصفها بـ"جبهات المقاومة"، في إشارة إلى الفصائل والميليشيات المسلحة التي تدعمها السلطات الإيرانية، من لبنان إلى سورية وفلسطين والعراق واليمن.

قاآني: الفصائل التي أسسها الرجلان الراحلان تنتهج فكر الثورة الإيرانية، وهذا النهج سيستمر حتى تشكيل الدولة الإسلامية العالمية بقيادة الإمام المهدي

وأكد أنّ تلك الفصائل التي أسّسها الرجلان الراحلان "تنتهج فكر الثورة الإيرانية"، مضيفاً أنّ "هذا النهج سيستمر حتى تشكيل الدولة الإسلامية العالمية بقيادة الإمام المهدي".

وكان الحرس الثوري الإيراني قد أعلن، أول من أمس، عن رحيل  محمد حسين زاده حجازي، بمرض في القلب عن 65 عاماً، إلا أنّ تصريحات صدرت لاحقاً عن مسؤولين إيرانيين، أفادت وفاته بفيروس غير كورونا، أثارت العديد من الشكوك والتساؤلات.

ويشرف فيلق القدس على العمليات الخارجية لإيران، وقد ساعد حجازي في قيادة قواته الاستكشافية، وكثيراً ما كان يتنقل بين العراق ولبنان وسوريا.

 

الصفحة الرئيسية