اعتقال حارق تمثال قاسم سليماني

اعتقال حارق تمثال قاسم سليماني

مشاهدة

01/09/2021

قالت السلطات الإيرانية في مدينة "ياسوج" عاصمة محافظة "كهكيلويه وبوير أحمد"، الواقعة جنوب غربي إيران: إنها اعتقلت شخصاً على صلة بحرق تمثال لقائد فيلق القدس السابق التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وذكر اليوم المدعي العام في ياسوج علي ملك حسيني لوكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا": "تم اعتقال شخص على صلة بحرق تمثال قاسم سليماني".

وأضاف حسيني: "بعد نشر مقطع فيديو لحرق تمثال سليماني في الفضاء الإلكتروني، قام عناصر من قوات الاستخبارات الإيرانية باعتقال الشخص المطلوب ونقله إلى السجن بعد استجوابه، وقد اعترف بفعله"، ولم يعلن المدعي العام عن اسم هذا الشخص والتهم الموجهة إليه.

 

المدعي العام في ياسوج: اعتقلنا شخصاً على صلة بحرق تمثال قاسم سليماني، وحولناه إلى السجن بعد اعترافه بالجريمة

 

وفي 11 آب (أغسطس) الماضي، تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن قيام شخص بحرق تمثال لسليماني، ونشر مقطع عملية الحرق على منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت وسائل إعلام إيرانية معارضة: إنّ شاباً من سكان "ياسوج"، وهو أحد الغاضبين من النظام والسلطات الحاكمة، ومن سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية، قام بإضرام النار في التمثال، معتبرة أنّ "حرق صور وتماثيل رموز نظام الولي، جزء من نضال الشعب لإسقاط النظام الحاكم".

وقد قُتل سليماني بنيران طائرة أمريكية مسيّرة في 3 كانون الثاني (يناير) العام الماضي، أثناء مغادرته مطار بغداد مع مجموعة من عناصر الحشد الشعبي العراقي، بينهم نائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس.

ويعتبر القضاء الإيراني إهانة رموز النظام والقادة العسكريين البارزين جريمة يحاسب عليها القانون، ولكنه يتغاضى عن جرائم يومية تُرتكب بحق مواطنين يواجهون الجوع بسبب التمييز أو الانتماءات.

الصفحة الرئيسية