الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس ينتصر ويعانق الحرية

الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس ينتصر ويعانق الحرية

مشاهدة

26/11/2020

أفرجت السلطات الإسرائيلية اليوم عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس،  بعد أن خاض إضراباً مفتوحاً عن الطعام رفضاً لاعتقاله الإداري.

وأعلن الأسير فكّ إضرابه عن الطعام الذي استمر لـ103 أيام، بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه في الـ26 من الشهر الجاري، وفق ما أوردت وكالة معاً الفلسطينية.

واستمرّ احتجازه في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي، منذ مطلع شهر أيلول (سبتمبر) الماضي حتى لحظة الإفراج عنه.

أفرجت السلطات الإسرائيلية عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس، بعد أن خاض إضراباً مفتوحاً عن الطعام استمر 103 أيام

وأفاد نادي الأسير أنّ الاتفاق يقضي بالتزام سلطات الاحتلال بإطلاق سراح الأسير الأخرس يوم 26 من تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، وعدم تجديد أمر اعتقاله الإداري، على أن يقضي المدة المتبقية حتى الإفراج عنه بتلقي العلاج في المستشفى.

يُشار إلى أنّ الأسير الأخرس (49 عاماً) من بلدة سيلة الظهر في جنين، شرع في إضرابه منذ تاريخ اعتقاله في الـ27 من تموز (يوليو) 2020 رفضاً لاعتقاله، وحوّله الاحتلال لاحقاً إلى الاعتقال إداريّاً 4 أشهر.

وخلال هذه المدة، رفضت محاكم الاحتلال الإفراج عنه، رغم ما وصل إليه من وضع صحي حرج، وكذلك رغم كل الدعوات التي وجهتها مؤسسات دولية وحقوقية للإفراج الفوري عنه ووقف سياسة الاعتقال إداريّاً.

وما تزال السلطات الإسرائيلية تعتقل في سجونها قرابة 350 معتقلاً إداريّاً، بينهم 3 أسيرات.

الصفحة الرئيسية