الرئيس التونسي مستعد للحوار الوطني... وهذه شروطه

الرئيس التونسي مستعد للحوار الوطني... وهذه شروطه

مشاهدة

05/05/2021

أبدى الرئيس التونسي قيس سعيد استعداده لطرح تصور للحوار الوطني للخروج من الوضع الذي تعيشه تونس

وتعاني تونس من أزمة سياسية على مدار شهور، في ظل تعديل حكومي في 11 حقيبة يرفض الرئيس تمريره، بعد أن أقصى رئيس الحكومة هشام المشيشي بذلك التعديل الوزراء المحسوبين على قصر قرطاج.

شدّد على أنه لا بدّ أن يكون حواراً مختلفاً عمّا عرفته بلادنا في الأعوام الماضية، ويجب البحث عن حلول جدّية لقضايا الشعب التونسي

في غضون ذلك، قالت الرئاسة التونسية في بيان: استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر يوم أمس الثلاثاء بقصر قرطاج، السيّد زهير المغزاوي الأمين العام لحركة الشعب، وخُصّص اللقاء للتطرق للأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وسبل الخروج منها بتقديم مقترحات عملية وناجعة تتوافق مع واقع التونسيين وتلبّي تطلّعاتهم.

وأبدى رئيس الدولة استعداده لتصوّر للحوار للخروج من هذا الوضع الذي تعيشه تونس، وشدّد على أنه لا بدّ أن يكون حواراً مختلفاً عمّا عرفته بلادنا في الأعوام الماضية، ويجب البحث عن حلول جدّية لقضايا الشعب التونسي، لأنّ تشخيص المشاكل متفق عليه، أمّا ما هو موضوع خلاف، فإنه يتعلق بالنزاعات المعلنة وغير المعلنة حول المناصب والامتيازات.

وأكّد رئيس الجمهورية على أنّ الشعب التونسي شخّص مشاكله بنفسه، ويمكن أن يكون الحوار إطاراً تُحدّد فيه وتُرتّب الحلول النابعة من الإرادة الشعبية.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية