الشارقة تواصل احتفاءها بالمسرح العربي للعام التاسع والعشرين

الشارقة تواصل احتفاءها بالمسرح العربي للعام التاسع والعشرين

مشاهدة

18/03/2019

تنطلق غداً الثلاثاء فعاليات الدورة التاسعة والعشرين من أيام الشارقة المسرحية بقصر الثقافة في الشارقة، برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وحضور وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدائم، وأكثر من 300 ضيف ومشارك من مختلف أنحاء الوطن العربي، وبمشاركة 11 عرضاً مسرحياً محلياً، تمثل الفرق والجمعيات المسرحية في دولة الإمارات.

تنظم على مدار أيام مهرجان الشارقة العديد من الندوات والسهرات التي تغطي مجمل موضوعات وأسئلة المجال المسرحي

ويفتتح المهرجان، بمسرحية "الطوق والإسورة" لفرقة مسرح الطليعة في مصر، بمناسبة فوزها بـ (جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي) بالقاهرة في كانون الثاني (يناير) 2019، التي تنظمها الهيئة العربية للمسرح. والمسرحية معدة عن رواية بالاسم ذاته للكاتب المصري الراحل يحيى الطاهر عبد الله، وأعدها الكاتب سامح مهران، ويخرجها ناصر عبد المنعم، حسبما ذكر أحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح في دائرة الثقافة في الشارقة، مدير عام المهرجان، في مؤتمر صحفي عقده أمس، ونشرت وقائعه صحيفة "الخليج".
يفتتح المهرجان، بمسرحية "الطوق والإسورة" لفرقة مسرح الطليعة في مصر

لجنة "المشاهدة والاختيار"
وكانت لجنة "المشاهدة والاختيار" التي ضمت محمد سعيد السلطي (الإمارات)، وخليفة التخلوفة (الإمارات)، وغنام غنام (الأردن)، وحسن النفالي (المغرب)، انتقت ستة عروض لتتنافس على جوائز الدورة الجديدة، وهي: "أحمد بنت سليمان"، تأليف ناجي الحاي وإخراج أحمد الأنصاري (جمعية كلباء للفنون الشعبية والمسرح)، و"مجاريح" تأليف إسماعيل عبدالله وإخراج محمد العامري (مسرح الشارقة الوطني)، و"الساعة الرابعة"، تأليف طلال عبدالله وإخراج إبراهيم سالم (المسرح الحديث بالشارقة)، و"العرجون القديم" من تأليف وإخراج علي جمال (مسرح دبي الشعبي)، و"تلايا الليل"، تأليف وإخراج مرعي الحليان (مسرح رأس الخيمة الوطني)، و"أبوشنب" تأليف أحمد الماجد وإخراج حسن رجب (مسرح دبي الأهلي).

اقرأ أيضاً: المسرح بوصفه هادماً للشرور ومفككاً للنفس الإنسانية
كما اختارت اللجنة أربعة عروض، لتقدم على هامش المهرجان، هي: "بنات النوخذة"، من تأليف باسمة يونس وإخراج إلهام محمد (فرقة مسرح خورفكان)، و"صينية الشقور" تأليف حميد فارس وإخراج علاء النعيمي (مسرح بني ياس)، و"مزيد من الكلام" تأليف صالح كرامة وإخراج مبارك ماشي (فرقة مسرح الفجيرة)، و"بذور الشر" من تأليف وإخراج مهند كريم (جمعية دبا الحصن للثقافة والتراث والمسرح)، إضافة إلى الفائز بجائزة أفضل عرض في الدورة الأخيرة من مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة (أكتوبر 2018)، وهو بعنوان "مغامرة المملوك جابر" عن مسرحية للكاتب الراحل سعدالله ونوس، ومن إخراج أحمد عبدالله راشد.

برنامج "الندوات التطبيقية"
وتُقرأ عروض "الأيام" عبر برنامج "الندوات التطبيقية"، التي ستشهد مشاركة نخبة من الباحثين والممارسين المسرحيين المحليين والعرب.

يفتتح المهرجان بمسرحية "الطوق والإسورة" بمناسبة فوزها بـجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي

وتضم لجنة تحكيم المسابقة الرسمية: عبد الله راشد (الإمارات) انتصار عبدالفتاح (مصر)، وعز الدين بونيت (المغرب)، وعمر نقرش (الأردن)، ونوال بن إبراهيم (المغرب).
وستتوزع مواقع عروض "الأيام"، في دورتها الجديدة التي تستمر حتى 27 الشهر الجاري، على مسارح: قصر الثقافة، ومعهد الشارقة للفنون المسرحية، وجمعية المسرحيين.
وفي حفل الافتتاح يكرم الفنان الكويتي القدير محمد المنصور بمناسبة فوزه بجائزة الشارقة للإبداع المسرحي العربي ـ الدورة 13، كما يحتفى بالفنان الإماراتي حبيب غلوم بمناسبة اختياره في صفة "الشخصية المحلية المكرمة" للدورة الحالية من المهرجان، كما يتسلم المخرج المصري ناصر عبد المنعم جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عملي مسرحي.
تحفل أيام الشارقة المسرحية في دورتها التاسعة والعشرين ببرنامج ثقافي وفني متنوع

ملتقى الشارقة الثامن لأوائل المسرح العربي
ومن المناشط السنوية التي دأبت "الأيام" على تنظيمها هناك "ملتقى الشارقة الثامن لأوائل المسرح العربي"، الذي يشهد مشاركة 10 من طالبات وطلاب المعاهد والكليات المسرحية العربية.

اقرأ أيضاً: مخرج مصري شاب يجابه التيارات التكفيرية بسلاح المسرح
كما تحفل أيام الشارقة المسرحية في دورتها التاسعة والعشرين ببرنامج ثقافي وفني متنوع، يستهل يوم 20 الجاري بالملتقى الفكري الذي يجيء تحت شعار " الإخراج والسينوغرافيا في المسرح المعاصر: العلاقة وتحدياتها"، بمشاركة أحد عشر باحثاً وفناناً مسرحياً من دول عربية عدة.
كما تنظم على مدار أيام المهرجان العديد من الندوات والسهرات التي تغطي مجمل موضوعات وأسئلة المجال المسرحي، مثل ندوة "حضور الممثل ووظائفية الفنون الجديدة في المسرح"، وسهرة "أي دور لنقاد المسرح في عصر تعدد وسائل الإعلام"، و"النقد المسرحي اليوم: بين ماهو " أدبي" .. وما هو " فني"؟ وسواها.

الصفحة الرئيسية