العراق يواصل حربه ضد داعش... آخر التطورات

العراق يواصل حربه ضد داعش... آخر التطورات

مشاهدة

28/09/2020

أعلنت السلطات العراقية اليوم أنها اعتقلت 5 قياديين في تنظيم داعش في محافظة نينوى، بعد معلومات استخباراتية أفادت بتواجدهم داخل البلدة القديمة في الموصل 400/كم شمال بغداد.

وقال النقيب سيف خالد من شرطة نينوى لوكالة الأنباء الألمانية: إنّ مفارز من استخبارات شرطة نينوى، وبناء على معلومات استخبارية، طوّقت البلدة القديمة في الموصل، وشنّت حملة مداهمة وتفتيش أسفرت عن اعتقال 5 قياديين  في أحد المنازل بمنطقة المحطة.

 

 السلطات العراقية تعلن أنها اعتقلت 5 قياديين في تنظيم داعش الإرهابي في محافظة نينوى

وأشار إلى أنّ "القوات الأمنية اقتادت المعتقلين إلى مقرّ قيادة عمليات نينوى للتحقيق معهم".

وفي سياق آخر،  ذكر المصدر أنّ مسلحين مجهولين فتحوا النار اليوم أيضاً على مجموعة من المدنيين في مرآب لانتظار السيارات في بلدة بادوش25/ كم شمال غربي الموصل، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين.

وما زالت مناطق عديدة من محافظة نينوى تشهد نشاطاً لعناصر داعش الذين ينفّذون عمليات اختطاف وقتل وتفجيرات ضدّ القوات العراقية والمدنيين، على الرغم من إعلان الحكومة العراقية قبل أكثر من عامين القضاء على تنظيم داعش عسكرياً.  

الشرطة العراقية تنفذ عملية دهم وتفتيش واسعة جنوب غربي محافظة كركوك، تسفر عن تدمير آليات تابعة لداعش

وفي سياق متصل، نفّذت الشرطة العراقية، أمس، عملية دهم وتفتيش واسعة جنوب غربي محافظة كركوك، أسفرت عن تدمير آليات تابعة لتنظيم داعش الإرهابي.

وأكد بيان للشرطة أنّ قوة من اللواء 16، واللواء 56، والفرقة السادسة بالشرطة الاتحادية، انطلقت بعملية تفتيش واسعة بدأت من قرية "علو محمود" حتى ناحية الملتقى وملا عبدالله؛ حيث تمّ تدمير 4 مضافات لـتنظيم داعش في مناطق البزول.

وفي الإطار ذاته، أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أنّ هناك قلقاً إزاء الأمن في البلاد، بسبب تزايد نشاط تنظيم "داعش" الإرهابي في بعض المناطق.

 وقال حسين في لقاء أجراه مع قناة "فرانس 24": إنه من خلال التعاون مع العديد من الدول الأخرى، اكتسبت جميع قوات الجيش والبيشمركة والتعبئة الشعبية وخدمات الأمن في بلاده خبرات مختلفة في مكافحة التنظيم الإرهابي، "لذلك نحن على يقين من أنه بإمكاننا قتال داعش".

وزير الخارجية العراقي: هناك قلق إزاء الأمن في البلاد، بسبب تزايد نشاط تنظيم داعش الإرهابي

 غير أنه نوّه قائلاً: "ما نزال في حاجة إلى التعاون مع العديد من الدول الأخرى، خاصة فيما يتعلق بتبادل المعلومات المتعلقة بداعش، لأنه ليس تنظيماً محلياً، بل هو تنظيم دولي، ولديه جذور ودعم من العديد من الأماكن الأخرى، وأنه تمكّن من التوسع، فهو ليس فقط في العراق وسوريا، وإنما وصل أيضاً إلى بعض دول شمال أفريقيا".

وبسؤال حسين بشأن إحصاءات الأمم المتحدة التي أشارت إلى وجود نحو 10 آلاف مقاتل في صفوف داعش في سوريا والعراق، أعرب حسين عن اعتقاده بأنّ هناك أكثر من ذلك العدد، موضحاً: "ربما يوجد 10 آلاف مقاتل من داعش، لكن في حال تحدثنا عن داعمي التنظيم فهم كثر".

ولفت حسين إلى أنّ داعش ليس تنظيماً مسلحاً فحسب، لكنه تنظيم إيديولوجي أيضاً، "فالإيديولوجيا لديها بعض الجذور والمناطق في منطقة الشرق الأوسط".

الصفحة الرئيسية