القطاع المصرفي التركي يتهاوى... أين بلغ رصيد العملات الأجنبية؟

القطاع المصرفي التركي يتهاوى... أين بلغ رصيد العملات الأجنبية؟

مشاهدة

22/08/2021

كشفت بيانات رسمية عن تراجع رصيد البنوك الحكومية من العملات الأجنبية إلى مستويات سلبية.

هيئة التنسيق والرقابة البنكية التركية: ودائع البنوك الحكومية الـ3 (بنك زراعات وبنك الشعب وبنك الوقف) تسجل عجزاً بقيمة 138 مليون دولار 

وقالت هيئة التنسيق والرقابة البنكية التركية إنه اعتباراً من 13 آب (أغسطس) الجاري سجلت ودائع البنوك الحكومية الـ3 (بنك زراعات وبنك الشعب وبنك الوقف) عجزاً بقيمة 138 مليون دولار.

وفي السادس من الشهر ذاته كان رصيد العملات الأجنبية لدى البنوك الحكومية سالباً، 107 ملايين دولار، وخلال الفترة ذاتها بلغ رأس المال التنظيمي نحو 36.42 مليار دولار.

هذا، ولا ترغب هيئة التنسيق والرقابة البنكية التركية أن يتجاوز عجز العملات الأجنبية للبنوك 20% من قيمة رأس المال التنظيمي لفترة أطول من أسبوعين متتاليين، وبإمكان البنوك أن تتجاوز هذا الحد نحو 6 مرات على مدار العام على أقصى تقدير.

وارتفعت حاجة أنقرة للنقد الأجنبي خلال الشهور الماضية، خصوصاً مع هبوط حاد في سعر صرف العملة المحلية (الليرة) أمام الدولار لمستويات تاريخية غير مسبوقة، بلغت 8.53 ليرة لكل دولار واحد، وسط ضعف الثقة بالعملة المحلية.

ورغم تحسن الظروف الاقتصادية عالمياً، وعودة العديد من الدول لبناء احتياطي من النقد الأجنبي والأصول الاحتياطية، إلا أنّ تركيا سجلت تراجعاً في إجمالي أصولها الاحتياطية خلال العام الجاري مقارنة مع نهاية 2020.

ويعود ذلك بشكل رئيس إلى ارتفاع الواردات من الخارج، ممّا أدى إلى تذبذب وفرة النقد الأجنبي في السوق المحلية لصالح الاستيراد، واستمرار تراجع صناعة السياحة في السوق التركية بشكل حاد.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية