بايدن يستنثي أردوغان من قائمة المدعوين لقمة الديمقراطية.. ما الأسباب؟

بايدن يستنثي أردوغان من قائمة المدعوين لقمة الديمقراطية.. ما الأسباب؟

مشاهدة

06/11/2021

استثنى الرئيس الأمريكي جو بايدن، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من قائمة القادة المدعوين لحضور قمة الديمقراطية، التي تستضيفها الولايات المتحدة في 9-10 كانون الأول (ديسمبر) 2021.

وأفاد بيان صادر عن البيت الأبيض، أنّ القمة ستناقش 3 مواضيع رئيسية، وهي؛ الدفاع عن الديمقراطية ضد الاستبداد، وكشف الفساد ومكافحته، والدفاع عن حقوق الإنسان.

القمة التي ستعقد الشهر المقبل ستناقش مواضيع: الدفاع عن الديمقراطية ضد الاستبداد، وكشف الفساد ومكافحته، والدفاع عن حقوق الإنسان

وبحسب الوثيقة التي حصلت عليها صحيفة "بوليتيكو" الأمريكية، فإنّ القمة تضم 107 دول، لم تتم دعوة تركيا والمجر، وهما حلفاء الولايات المتحدة في الناتو، لحضورها.

وقالت صحيفة "بوليتيكو" السياسية اليومية إنّ تركيا لن تُدعى لحضور الاجتماع الأمريكي بسبب سجلّ الرئيس رجب طيب أردوغان في تقويض المؤسسات الديمقراطية في البلاد، مثل المجر التي يتهم رئيسها فيكتور أوربان بالمثل بتقويض القواعد الديمقراطية وسيادة القانون.

وبينما تم تضمين دول مثل أنغولا وغانا في القائمة، لا توجد دول مثل إيران وروسيا والصين وأفغانستان وكذلك تركيا والمجر.

صحيفة بوليتيكو: تركيا لن تُدعى لحضور الاجتماع الأمريكي بسبب سجلّ أردوغان في تقويض المؤسسات الديمقراطية

وفي قمة الديمقراطية، من المتوقع أن يناقش القادة أيضاً قضايا مثل إتاحة الوصول إلى الإنترنت ضد ضغوط الحكومات الاستبدادية، والتعاون في أمن البيانات والأمن السيبراني وتنظيم منصات التكنولوجيا.

في البيان الذي أدلى به البيت الأبيض حول القمة، تم التأكيد على أنّ الديمقراطية وحقوق الإنسان تتعرض للتهديد في جميع أنحاء العالم، كما تم التأكيد على أهمية التضامن بين الدول الديمقراطية في الدفاع عن الديمقراطية.

يذكر أنّ جو بايدن، يصنف أردوغان ضمن القادة الديكتاتوريين، ووعد في مقابلة قبل فوزه في الانتخابات الرئاسية، بدعم المعارضة التركية للإطاحة به وبحزبه.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية