بنكيران يُحمل العثماني مسؤولية الهزيمة بالانتخابات... ماذا ينتظر "العدالة والتنمية"؟

بنكيران يُحمل العثماني مسؤولية الهزيمة بالانتخابات... ماذا ينتظر "العدالة والتنمية"؟

مشاهدة

09/09/2021

بدأت تتضح سريعاً الخلافات الدفينة بين قيادات حزب العدالة والتنمية الإسلامي المغربي، بعد هزيمتهم في الانتخابات التشريعية التي جرت أمس، فقد حمّل الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عبد الاله بنكيران مسؤولية ما جرى للأمين العام الحالي سعد الدين العثماني.

وقد دعا عضو الأمانة العامة لحزب إخوان المغرب في بيان نشره عبر صفحته على "فيسبوك" العثماني إلى الاستقالة بعد الهزيمة الصادمة في الانتخابات.

ووصف بنكيران الهزيمة التي تلقاها التنظيم الإخواني بـ"المؤلمة"، مشيراً إلى أنّ على الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني تحمّل المسؤولية في هذه الظروف الصعبة وتقديم الاستقالة من رئاسة الحزب، وتحمّل نائبه مسؤولية قيادة الحزب إلى حين عقد المؤتمر في أقرب الآجال الممكنة.

 

بنكيران: العثماني هو المسؤول عن الهزيمة التي مُني بها الحزب الإخواني بالانتخابات، ويجب أن يستقيل ويسلم مهامه لنائبه إلى حين عقد مؤتمر

 

وبعد 10 أعوام قضاها في رئاسة الحكومة، مُني حزب العدالة والتنمية الإسلامي بهزيمة قاسية في الانتخابات البرلمانية، لصالح حزب "تجمع الأحرار"، برئاسة رجل الأعمال عزيز أخنوش الذي يوصف بالمقرّب من القصر، وفق نتائج جزئية أعلنت ليل الأربعاء-الخميس.

وتُعد الهزيمة المدوية للحزب الإخواني مفاجأة كبيرة، فقد ظلت تقديرات محللين ووسائل إعلام محلية ترشحه للمنافسة على المراتب الأولى، في غياب استطلاعات للرأي حول توجهات الناخبين قبل الاقتراع.

يُذكر أنّ الحزب كان قد فاز بانتخابات 2016 بفارق مهم عن أقرب منافسيه، بقيادة أمينه العام السابق عبد الإله بنكيران.

لكنّ بنكيران لم يستطع تشكيل حكومة ثانية لتشبثه برفض شروط وضعها أخنوش، في أزمة سياسية استمرت أشهراً، قبل أن يعفيه الملك ويعيّن بدله الرجل الثاني في الحزب سعد الدين العثماني.

الصفحة الرئيسية