تعز تنتفض... والمجتمع الدولي يتحرك لفك الحصار وسط مماطلة من ميليشيات الحوثي

تعز تنتفض... والمجتمع الدولي يتحرك لفك الحصار وسط مماطلة من ميليشيات الحوثي

مشاهدة

26/05/2022

أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ بدء المشاورات بين ممثلي الحكومة وميليشيات الحوثي حول فتح الطرق بتعز جنوب غربي اليمن. 

وقال مكتب المبعوث عبر "تويتر": "بدأ أمس في العاصمة الأردنية عمّان الاجتماع بين ممثلي الحكومة اليمنية و(الحوثيين) حول فتح الطرق في تعز ومحافظات أخرى بموجب الهدنة تحت رعاية المبعوث الخاص إلى اليمن"، وفق ما أوردت فرانس برس.

وأضاف غروندبرغ: إنّ فتح الطرق في تعز وغيرها من المناطق "عنصر جوهري من الهدنة".

غروندبرغ يدعو الأطراف إلى "التفاوض بحسن نية للتوصل بشكل عاجل إلى اتفاق يسهل حرية التنقل، ويؤدي إلى تحسين ظروف المدنيين

ونقل البيان عن غروندبرغ دعوته الأطراف إلى "التفاوض بحسن نية للتوصل بشكل عاجل إلى اتفاق يسهل حرية التنقل، ويؤدي إلى تحسين ظروف المدنيين".

ولفت المبعوث الأممي إلى استعدادات تجري حالياً لاستئناف الرحلات التجارية بين صنعاء والقاهرة، معبّراً عن امتنانه للحكومة المصرية على تعاونها في تسهيل الرحلات التجارية من صنعاء إلى القاهرة، ودعمها النشط للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في إحلال السلام.

ودعا غروندبرغ الأطراف أيضاً إلى "ممارسة أعلى درجات ضبط النفس للمحافظة على الهدنة والوفاء بالتزاماتهم ضمن القانون الدولي لحماية المدنيين"، مؤكداً أنّه سيعمل مع الأطراف ضمن آليات التنسيق التي أسّست لها الهدنة لخفض التصعيد.

وأوضح المبعوث الأممي أنّ اليمن "شهد منذ بدء الهدنة انخفاضاً ملموساً في حدة القتال، رافقه انخفاض حاد أيضاً في عدد الضحايا بين صفوف المدنيين".

غير أنّه أشار في بيانه إلى أنّ "هناك تقارير مثيرة للقلق تفيد باستمرار القتال وسقوط الضحايا المدنيين في بعض أنحاء اليمن خلال الأسابيع الماضية".

هذا، وقال مصدر حكومي لـموقع "يمن شباب نت": إنّ "النقاشات ستركز على فتح الطرق المغلقة في تعز، إلى جانب قضايا أخرى تتمثل في منع الحوثيين وصول إمدادات المياه وخطوط نقل التيار الكهربائي إلى المدينة".

 

تعز تشهد مظاهرة حاشدة شارك فيها الآلاف للمطالبة بفك الحصار المفروض على المدينة من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية منذ نحو (8) أعوام

وفي وقت سابق أمس، شهدت تعز مظاهرة حاشدة شارك فيها الآلاف للمطالبة بفك الحصار المفروض على المدينة من قبل ميليشيات الحوثي الانقلابية منذ نحو (8) أعوام.

وكان يفترض أن تفتح طرقات تعز المحاصرة بشكل متزامن مع فتح مطار صنعاء، إلا أنّ ميليشيات الحوثي رفضت تنفيذ هذه الخطوة، وماطلت في تسمية ممثليها في اجتماع عمّان أكثر من شهر ونصف.

وكان المبعوث الأممي قد التقى رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، والفريق الحكومي المفاوض، بخصوص رفع الحصار الحوثي المفروض على تعز أول من أمس، وقال: "إنّ مماطلة ميليشيا الحوثي وتنصلها من تنفيذ ما يخصها وفق الهدنة الأممية يضع المجتمع الدولي والأمم المتحدة أمام مسؤوليتهم في تسمية من يعرقل السلام ويعمّق معاناة اليمنيين الإنسانية".

الصفحة الرئيسية