حزب المحافظين البريطاني يفصل 14 نائباً... لهذه الأسباب

حزب المحافظين البريطاني يفصل 14 نائباً... لهذه الأسباب

مشاهدة

06/03/2019

قرر حزب المحافظين البريطاني الحاكم إبعاد 14 من منتسبيه عن العمل، مؤقتاً، بسبب نشرهم تعليقات عنصرية أو مسيئة للمسلمين، على مواقع للتواصل الاجتماعي.

ونقلت صحيفة "إندبندنت" عن متحدث باسم الحزب قوله: "رصدنا أنّ أعضاء في حزب المحافظين، منهم نواب ومستشارون، منخرطون في التعصب الذي لا ينبغي أن يكون له مكان في حزب المحافظين الحديث"، وفق ما نقلت "روسيا اليوم".

وأشارت الصحيفة إلى أنّ "بعض التعليقات نشرت على موقع فيسبوك، وتضمنت دعوات موجهة للنواب المسلمين لترك مناصب حكومية يشغلونها، ودعوات للحكومة للتخلص من جميع المساجد في البلاد، كما وصفت تلك التعليقات وزير الداخلية، ساجيد جافيد، وهو ذو أصول باكستانية، بأنّه (حصان طروادة)".

حزب المحافظين الحاكم يقرر إبعاد 14 من منتسبيه عن العمل بسبب نشرهم تعليقات عنصرية ومسيئة للمسلمين

وسبق أن دعا "مجلس مسلمي بريطانيا" الذي يعد أكبر منظمة للمسلمين في بريطانيا، حزب المحافظين، أكثر من مرة خلال العام الماضي، إلى فتح تحقيق مستقل في انتشار ظاهرة "الإسلاموفوبيا" بين أعضاء الحزب.

وصعدت في الأعوام الماضية الأخيرة كثيراً من التيارات والأحزاب السياسية، التي تنتهج النزعة اليمينة المتطرفة، في العديد من الدول الأوروبية والأمريكية، حتى وصلت إلى قمة السلطة في بعضها.

وحققت هذه الأحزاب مكاسب سياسية مهمّة، في العقد الأول والثاني من القرن الواحد والعشرين، وشاركت في حكومات، وصارت ممثلة في برلمانات بلدانها، وكذلك في البرلمان الأوروبي.

ومن أهم أسباب انتشار اليمن المتطرف؛ الأجانب الذين يرون فيهم مزاحمين على الوظائف والمناصب في بلادهم، ومع الانتشار المكثف للمهاجرين واللاجئين، بدأ اليمين المتطرف يهتم أكثر فأكثر بموضوع الهجرة والاندماج.

 

الصفحة الرئيسية