طالبان تسمح بالسفر قريباً... هل تتزايد موجات اللاجئين؟

طالبان تسمح بالسفر قريباً... هل تتزايد موجات اللاجئين؟

مشاهدة

07/09/2021

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن: "إننا تواصلنا مع طالبان في الساعات الأخيرة، وهم سيسمحون لمن معهم وثائق سفر بالسفر بحرّية، ونحن سنلزمهم بذلك".

ومن المتوقع أن ينتج عن ذلك موجات جديدة من اللاجئين السياسيين، في ظل القلق من انتقام طالبان من رجال النظام السابق أو ممّن ساعدوا الولايات المتحدة.

ولعبت قطر دوراً رئيسياً في التواصل مع طالبان، فقد استضافت المفاوضات بين الحكومة السابقة وحركة طالبان قبل سيطرة الأخيرة على البلاد، ومن المنتظر أن تتولى قطر مع تركيا تشغيل مطار كابول.

وزير الخارجية الأمريكي: نقلنا العمل الدبلوماسي من أفغانستان إلى الدوحة، ونعلم أنّ قطر ستكون معنا، وهذه ليست المرة الأولى التي تعمل معنا

وأعرب بلينكن، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن امتنان بلاده "العميق" لقطر، قائلاً: "كثير من البلدان ساعدت في عمليات الإجلاء من أفغانستان، لكن لم يقم أحد آخر أكثر ممّا قامت به قطر".

وقال بلينكن، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم": "نقلنا العمل الدبلوماسي من أفغانستان إلى الدوحة، ونعلم أنّ قطر ستكون معنا، وهذه ليست المرة الأولى التي تعمل معنا، هي يسّرت الدبلوماسية بين طالبان والحكومة الأفغانية لإيجاد حل والسعي لإنهاء الحرب، ونقدّر الدبلوماسية التي تقوم بها قطر وتركيا لإعادة فتح مطار كابول".

وشدد على أنّ "الصداقة بين بلدينا في أقوى صورها، وسنستمر بالتعاون الوثيق في التجارة والدفاع ومحاربة الإرهاب والمساعدات الإنسانية، ونحن ندعمهم بالجهود المستمرة للتقريب بين شركائنا في المنطقة".

من جانبه، قال وزير الخارجية القطري: "بحثنا عمليات الإجلاء من أفغانستان، وشددنا على أهمية فتح الممرات الإنسانية"، ودعا طالبان إلى "العمل معنا لتسهيل عمليات وصول المساعدات الإنسانية".

وكشف أنه "لم يتوصل لاتفاق بعد بشأن كيفية إدارة مطار كابول، الذي يستقبل رحلات تنقل إمدادات إغاثة إنسانية من دول مختلفة"، معرباً عن أمله في "تشغيل المطار واستقباله المسافرين خلال الأيام القليلة القادمة".

وأكد وزير الخارجية القطري على شراكة بلاده مع الولايات المتحدة "لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة".

الصفحة الرئيسية