لقاح كورونا الإماراتي يدخل مرحلة التجارب السريرية وهذه آخر جهود مكافحة الفيروس

لقاح كورونا الإماراتي يدخل مرحلة التجارب السريرية وهذه آخر جهود مكافحة الفيروس

مشاهدة

14/07/2020

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة جهودها لمكافحة فيروس كورونا المستجد، على صعيد ملاحقة الفيروس ومنع تفشيه من خلال تكثيف الفحوصات اللازمة للكشف عنه ومحاصرته، وعلى صعيد تكثيف الأبحاث والدراسات الرامية إلى اكتشاف لقاح لمرض "كوفيد - 19" الذي يسببه الفيروس.

وأجرت المؤسسات الطبية المُختصة في الإمارات ما يزيد عن 4 ملايين فحص طبي للكشف عن فيروس كورونا، وفق ما أعلنه وزير الصحة ووقاية المجتمع الإماراتي، عبد الرحمن بن محمد العويس.

وقال العويس: إنّ هذه الجهود تأتي في إطار الاستراتيجية الإماراتية الهادفة إلى توسيع نطاق الفحوص، مشيداً بهمة "أبطال خط الدفاع الأول وجهودهم الرامية للحفاظ على سلامة المجتمع وضمان صحة أفراده"، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

المؤسسات الطبية المختصة في الإمارات تجري ما يزيد عن 4 ملايين فحص طبي للكشف عن فيروس كورونا

كما كشف الوزير الإماراتي عن منح لجنة أخلاقيات البحث العلمي في إمارة أبوظبي الموافقة على دراسة المرحلة الثالثة للقاح محتمل ضد فيروس كورونا، مشيراً إلى أنّ هذه الموافقة ستمهد الطريق لبدء مرحلة التجارب السريرية للتأكد من سلامة اللقاح وفعاليته على شريحة أكبر من الأفراد.

وأضاف العويس أنّ المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح المُحتمل، تتضمن إجراء دراسة بحثية حول نوعين من المطاعيم، بمشاركة أكثر من 15 ألف متطوع، مؤكداً على أنّه يتم اتباع أفضل المعايير العلمية المتبعة عند إجراء هذه النوعية من الدراسات الطبية.

وزير الصحة الإماراتي: لجنة أخلاقيات البحث العلمي في إمارة أبوظبي وافقت على المرحلة الثالثة للقاح محتمل ضد فيروس كورونا

وكانت دولة الإمارات، قد أعلنت الإثنين، أنّ عدد الفحوصات اليومية الجديدة بلغ 34 ألفاً و478 فحصاً، وقد كشفت عن 344 إصابة جديدة، ليصل إجمالي الحالات المسجلة إلى 55 ألفاً و198 حالة، كما كشفت الإمارات عن تسجيل 373 حالة شفاء جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الشفاء في الدولة إلى 45 ألفاً و513 حالة، فيما تمّ تسجيل حالة وفاة واحدة ليصل إجمالي الوفيات إلى 334 حالة.

الصفحة الرئيسية