ما رأي نواب حزب العدالة والتنمية برمي أردوغان لعبوات الشاي على المواطنين؟

ما رأي نواب حزب العدالة والتنمية برمي أردوغان لعبوات الشاي على المواطنين؟

مشاهدة

04/08/2021

أثار عمدة بلدية تركية الكثير من ردود الفعل المستهجنة بفعل مماثل لفعل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ممّا سبب موجة انتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم يعتبرون رمي عبوات الشاي عليهم من قبل عمدة بلدية بولو عدم تربية ووقاحة

وفي تكرار لفعل أردوغان الذي أثار الانتقادات؛ ألقى عمدة بلدية بولو تانجو أوزجان عبوات الشاي على نواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، وفق ما أوردت صحيفة "زمان" التركية.

وخلال الكلمة التي ألقاها أوزجان في اجتماع مع نواب البرلمان، قال إنه سيفعل مثلما يفعل الرئيس أردوغان، من حيث إلقاء عبوات الشاي على الناس.

وبالفعل ألقى أوزجان عبوات الشاي على نواب العدالة والتنمية، في مشهد وصفه الكثيرون بـ"الكوميدي".

وتسبب هذا الموقف في غضب نواب حزب أردوغان، الذين وصفوا أوزجان بـ"عديم التربية، الوقح".

ونشر أوزجان المنتمي لحزب الشعب الجمهوري المعارض مقطع الفيديو على حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي معلقاً: "قلت: مثلما جاء اللاجئون سيذهبون، فغضب نواب العدالة والتنمية، فألقيت عليهم عبوات الشاي لتهدئتهم، ليقوموا بوصفي بالوقح وعديم التربية والديكتاتور، إنه موقف تراجيدي كوميدي، الأمر متروك لتقديركم".

نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي يستنكرون صمت نواب حزب العدالة والتنمية ومسؤوليه عندما قام أردوغان بالفعل ذاته مع أناس منكوبين مشردين

واستنكر نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صمت نواب حزب العدالة والتنمية ومسؤوليه عندما قام أردوغان بالفعل ذاته مع أناس منكوبين مشردين، بعد أن التهمت النيران منازلهم ومحلاتهم وفنادقهم، لافتين إلى أنّ الفعل تضامن ودعم نفسي عندما يقوم به أردوغان، أمّا عندما يقترفه أحد غيره، فإنه يكون وقاحة.

يُذكر أنّ الرئيس أردوغان تعرّض لانتقادات واسعة خلال الفترة الماضية، بسبب إلقائه عبوات الشاي على المتضررين من الفيضانات والحرائق، وهو فعل يقدم عليه عادة خلال فترة الانتخابات.

الصفحة الرئيسية