محاولة إخلاء منزل في حي الشيخ جراح في القدس... هل تتجدد المواجهات؟

محاولة إخلاء منزل في حي الشيخ جراح في القدس... هل تتجدد المواجهات؟

مشاهدة

17/01/2022

اقتحمت القوات الإسرائيلية عقاراً يعود لعائلة فلسطينية في حي الشيخ جراح في مدينة القدس، لتنفيذ قرار "الإخلاء"؛ ممّا أعاد إلى الأذهان ذكرى المواجهات الدموية التي اندلعت في أيار (مايو) الماضي، وامتدت إلى قطاع غزة، وأسفرت عن مقتل (240) شخصاً، معظمهم في غزة.

وقد رفض صاحب العقار، ويدعى محمود صالحية، الخروج من منزله، وهدّد بحرق نفسه بأسطوانة غاز.

بعد (23) عاماً خاضتها العائلة الفلسطينية في المحاكم لحماية عقارها، البلدية صادرته بحجة المنفعة العامّة

ونقلت وكالة "معاً" الفلسطينية عن صالحية أنّ القوات الإسرائيلية بأعداد كبيرة وطواقم البلدية اقتحموا عقاره بعد محاصرته بالكامل، وشرعوا بعملية الإخلاء.

ويتألف عقار صالحية من منزلين ومنشأة تجارية وقطعة أرض، ويأتي ذلك بعد (23) عاماً خاضتها العائلة في المحاكم لحماية عقارها، إلا أنّ البلدية صادرتها بحجّة المنفعة العامّة.

ويبعد عقار عائلة صالحية عدة أمتار عن فندق "شبرد" الذي هُدم عام 2011، وبُني على أنقاضه (28) وحدة استيطانية، ويتمّ العمل هذه الأيام على توسيع عدد الوحدات الاستيطانية فيه، إضافة إلى مخطط لجمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية لتحويل قصر المفتي البالغة مساحته (500) متر إلى كنيس، وأرض مساحتها (25) دونماً "كرم المفتي"، يجري تحويلها إلى حديقة عامّة.

وكانت مواجهات الشهور الماضية قد اندلعت في أجواء مماثلة، فقد حاول الإسرائيليون إخلاء بعض المنازل في حي الشيخ جراح وسط مقاومة من الأهالي؛ ممّا عرّضهم للاعتقال والضرب.

وأشعلت تلك المواجهات حملة تضامنية واسعة مع أهالي حي الشيخ جراح داخل فلسطين وخارجها، ودخلت الفصائل الفلسطينية المسلحة على خط المواجهة بعدما منحت مهلة لإسرائيل للتوقف عن استهداف الأهالي في حي الشيخ جراح.

 

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية