مغادرة الآلاف من مرتزقة أردوغان من ليبيا... أين وجهتهم؟

مغادرة الآلاف من مرتزقة أردوغان من ليبيا... أين وجهتهم؟

مشاهدة

29/09/2020

كشف الجيش الليبي أنه رصد مغادرة عدد كبير من مرتزقة أردوغان من المنطقة الغربية الخاضعة لسيطرة حكومة الوفاق.

وأعلن مدير التوجيه المعنوي في "الجيش الوطني الليبي اللواء خالد المحجوب أنّ الجيش رصد مغادرة أكثر من 3000 من المرتزقة للمنطقة الغربية من ليبيا، وفق ما أوردت وكالة "روسيا اليوم".

الجيش الليبي يرصد مغادرة أكثر من 3000 من مرتزقة أردوغان للمنطقة الغربية من ليبيا

وأكد المحجوب أنّ الحافلات تتجه إلى المطار، لافتاً إلى وجود احتمالين خلف هذه الخطوة، وهما: إمّا نتيجة تغير في الموقف التركي مؤخراً عقب جملة من المعطيات، وإمّا ناجمة عن حاجة تركيا لهؤلاء المقاتلين في منطقة أشعلت فيها وقود الحرب، في إشارة إلى أذربيجان التي بدأت تركيا تنقل المرتزقة إليها لمساندتها في حربها ضد أرمينيا.

هذا، وكانت تركيا قد أعلنت على لسان وزير خارجيتها مولود تشاويش أوغلو أنها مستعدة لتقديم دعم عسكري رسمي لأذربيجان في حربها ضد أرمينيا في إقليم قره باغ.

ونقلت وكالة "رويترز" اليوم عن مقاتلين اثنين من المعارضة السورية المدعومة من أنقرة قولهما: إنّ تركيا ترسل مقاتلين سوريين من المعارضة لدعم أذربيجان في صراعها المتصاعد مع جارتها أرمينيا، في الوقت الذي تعهدت فيه أنقرة بتكثيف الدعم لحليفتها باكو.

المحجوب يلفت إلى وجود احتمالين خلف هذه الخطوة، وهما: إمّا نتيجة تغير في الموقف التركي، وإمّا بسبب حاجة تركيا لهؤلاء المقاتلين في منطقة أخرى

وقال سفير أرمينيا في موسكو أمس: إنّ تركيا أرسلت نحو 4000 مرتزق من شمال سوريا إلى أذربيجان، وإنهم يقاتلون هناك.

كما ذكرت أرمينيا أنّ خبراء عسكريين أتراكاً يقاتلون إلى جانب أذربيجان في ناغورنو كاراباخ، وهي منطقة جبلية منشقة عن أذربيجان يديرها منحدرون من أصل أرميني، وأنّ أنقرة قدّمت طائرات مسيّرة وطائرات حربية.

الصفحة الرئيسية