نذر أزمة دبلوماسية جديدة بين أستراليا وقطر... ما القصة؟

نذر أزمة دبلوماسية جديدة بين أستراليا وقطر... ما القصة؟

مشاهدة

11/10/2021

أثار خبر إطلاق سراح أفغاني، متهم بمقتل 3 جنود أستراليين، من السجون القطرية غضب الشارع الأسترالي.

وقال مسؤولون أستراليون اليوم إنه "تم إطلاق سراح جندي فار من الجيش الأفغاني، كان قد قتل 3 جنود أستراليين، من الاحتجاز في قطر، ولم يعرف مكان وجوده".

مسؤولون أستراليون يؤكدون أنّ قطر أطلقت سراح جندي فار من الجيش الأفغاني، كان قد قتل 3 جنود أستراليين

وأفاد بيان للحكومة الأسترالية نقلته وكالة "أسوشيتد برس" بأنّ "موقف الحكومة كان دائماً هو أن يقضي حكمة الله عقوبة عادلة ومتناسبة بما يتفق مع جرائمه، وألّا يتم إطلاق سراحه مبكراً أو أن يُمنح عفواً".

من جانبه، كشف قائد قوات الدفاع الأسترالي الجنرال أنغوس كامبل، أمام لجنة بمجلس الشيوخ، أنه "تم إخطار أسر الجنود بالإفراج عن الجندي المعروف باسم حكمة الله".

خبير السياسة الدولية بوزارة الدفاع: أستراليا اكتشفت إطلاق سراح حكمة الله في قطر من خلال معلومات استخباراتية شديدة الحساسية

وأشار خبير السياسة الدولية بوزارة الدفاع هيو جيفري للجنة، إلى أنّ "أستراليا اكتشفت إطلاق سراح حكمة الله في قطر من خلال معلومات استخباراتية شديدة الحساسية".

هذا، ولم تردّ الحكومة القطرية على الفور على طلب للتعليق حول الإفراج عن السجين الأفغاني، والدوافع التي حالت دون تنفيذ الأحكام بحقه.

وكان الجندي المعروف باسم حكمة الله قد هرب بعدما قتل الجنود الأستراليين الـ3 بالرصاص وأصاب اثنين آخرين في إحدى القواعد عام 2012، وحُكم عليه بالإعدام في 2013، وقد جرى نقله من أفغانستان إلى قطر في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي، بموجب اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة قبل محادثات السلام بين أفغانستان وحركة طالبان. 

الصفحة الرئيسية