وثائق تثبت علاقة النهضة بإخوان مصر.. تفاصيل

وثائق تثبت علاقة النهضة بإخوان مصر.. تفاصيل

مشاهدة

25/09/2019

نشرت هيئة الدفاع عن المعارضَين التونسيَّين؛ شكري بلعيد، ومحمد البراهمي، على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، وثائق تدين إخوان تونس في قضية اغتيالهما.

وتثبت الوثائق، التي نشرت في أكثر من 40 صفحة، بحسب الهيئة، العلاقة بين حركة النهضة التونسية ورئيس تنظيمها السرّي، مصطفى خذر، وتنظيم إخوان المسلمين في مصر منذ عام 2011، وفق صحيفة "العرب" اللندنية.

إخوان مصر طلبوا من حركة النهضة تشفير الاتصالات واختراق أجهزة الاتصال الرسمية في تونس

وقالت هيئة الدفاع التونسية؛ إنّ المراسلات التي تمت عبر البريد الإلكتروني، تضمّنت عدداً كبيراً من المعطيات بشأن كيفية بناء الجهاز السرّي وإدارته والإشراف عليه.

كما تضمّنت أيضاً كيفية إشراف بعض قيادات عناصر تنظيم الإخوان، المصنَّف إرهابياً في كثير من الدول، على دورة للعمل الاستخباراتي في تونس.

وعرضت الوثائق طلباً من إخوان مصر لحركة النهضة التونسية، بضرورة تشفير الاتصالات الصوتية بين العناصر الإخوانية واختراق أجهزة الاتصال الرسمية في تونس.

كذلك كشفت الوثائق تورّط تنظيم الإخوان في إعداد البنية التحتية لاختراق خصومهم في تونس، والعمل على تصفيتهم، إضافة إلى رسائل سرية من الجناح العسكري لإخوان مصر، لاختراق جهاز الداخلية في تونس، وإعداد مدربين، وذلك عام 2012، وضرب الأحزاب اليسارية في تونس، داعين إلى قتلهم أو إرهابهم وإخافتهم.

وعزت هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي سبب نشرها للوثائق المتعلقة بقضية جهاز الأمن الموازي في مواقع التواصل الاجتماعي؛ إلى رغبتها في كشف الحقائق للرأي العام، في ظلّ تعطّل سير القضية.

وأعلنت هيئة الدفاع عن فتح ما أسمته "بحث تحقيقي شعبي" لكشف حقيقة ملف الجهاز السرّي لحركة النهضة.

هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي تعزو سبب نشرها للوثائق إلى رغبتها في كشف الحقائق للرأي العام

وقالت عضو هيئة الدفاع عن بلعيد والبراهمي، المحامية إيمان قزارة، في تصريحات إعلامية: إنّ الهيئة قدمت الوثائق للنيابة العسكرية، منذ 22 تشرين الأول (أكتوبر) عام 2018.

وأكّدت سعي الهيئة إلى التسريع في إجراءات التحقيق بالمراسلات، وذلك قبل أن يحصل زعيم حركة النهضة راشد العنوشي على الحصانة البرلمانية.

هذا وقد تلقى وكيل الجمهورية بالمحكمة العسكرية في تونس، بتاريخ 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2018، شكوى من قبل حزب التيار الشعبي وحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد، وورثة المرحوم محمد البراهمي، ضدّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، وعدد من المقربين منه، من أجل شبهة تكوين جهاز سرّي.

 

الصفحة الرئيسية