بهذا القانون الجديد يرسخ الكيان الصهيوني العنصرية

1370
عدد القراءات

2018-07-19

استحدثت دولة الاحتلال الإسرائيلي قانوناً يؤسس للفصل العنصري ويسلب الأقليات غير اليهودية حقوقها المدنية.

القانون الإسرائيلي يمنح اليهود فقط حقّ تقرير المصير في البلاد وينزع صفة الرسمية عن اللغة العربية

ويمنح القانون، الذي أقرّه الكنيست الإسرائيلي بموافقة 62 نائباً، ومعارضة 55، وامتناع نائبين عن التصويت، يمنح اليهود فقط حقّ تقرير المصير في البلاد، وهو ما وصفه أبناء الأقلية العربية، بأنّه عنصري ويؤسس للفصل العنصري، وفق ما نقلت "سكاي نيوز".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للكنيست بعد التصويت: "هذه لحظة فارقة في تاريخ الصهيونية وتاريخ دولة إسرائيل".

والقانون رمزي إلى حدّ بعيد، وينصّ على: أنّ "إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي"، وأنّ "حقّ تقرير المصير فيها يخص الشعب اليهودي فقط".

وينزع القانون أيضاً عن اللغة العربية صفة اللغة الرسمية إلى جانب العبرية، ويجعلها لغة "لها مكانة خاصة"، ما يعني أنّه من الممكن مواصلة استخدامها في المؤسسات الإسرائيلية.

ويصل عدد العرب الفلسطينيين داخل الخط الأخضر، إلى نحو 1.8 مليون شخص، أي حوالي 20% من عدد السكان، البالغ 9 ملايين نسمة.

أبناء الأقلية العربية يصفون القانون بأنه يؤسس للفصل العنصري ونوابهم يمزقون أوراق التصويت

وأسقطت بنود في اللحظات الأخيرة، وسط جدل سياسي، وبعد اعتراضات من رئيس إسرائيل والنائب العام، كانت تنصّ على إقامة مجتمعات لليهود فقط، وتلزم القضاء بالاحتكام للشرع اليهودي، عندما لا تكون هناك سابقة قانونية ذات صلة.

وفي المقابل، أقرت صياغة أكثر غموضاً تنصّ على أن "الدولة تعتبر تنمية الاستيطان اليهودي قيمة قومية وستعمل على تشجيعه ودعم تأسيسه".

يذكر أنّ بعض أعضاء الكنيست العرب قاموا بتمزيق أوراق التصويت أثناء جلسة إقرار القانون العنصري الجديد.

وقال منتقدون: إنّ القانون الجديد سيعمق إحساس الأقلية العربية بالغربة حتى بعد هذه التغييرات.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: