"عذاب القبر للأطفال" يثير الجدل في مصر والمغرب..فما الحكاية؟

تداول مغردون عرب صوراً لغلاف كتاب "عذاب القبر للأطفال" لمؤلفه أسامة عبد السميع.

ونشر مدون على فيسبوك في وقت سابق صورة للكتاب، مشيراً إلى أنه متوفر في مكتبات الاسكندرية.

وحققت الصورة انتشاراً واسعاً، إذ تداولها آلاف الأشخاص على فيسبوك قبل أن تنتقل إلى تويتر.

ورغم أن الكتاب سحب من الأسواق منذ 15 عاماً، إلا أنه أعاد النقاش حول محتوى الكتب الدينية التي تروج للتطرف، على حد قول المغردين.

وضم النقاش نشطاء ومغردين من مصر والمغرب.

ووصف مستخدمو فيسبوك الكتاب بـ "الجريمة" مطالبين السلطات بمراقبة رياض الأطفال، بينما دافع آخرون عن الكتاب وفكرته.

وفي سياق متصل، سحبت السعودية كتاب "السلسلة الأخلاقية للناشئين" بحجة أنه يتضمن تجاوزات أخلاقية منافية لتعاليم الإسلام وتقاليد المجتمع.

يأتي هذا بعدما تداول مغردون صوراً من صفحات الكتاب الذي يروي قصة مراهقين يحاول أحدهما التأثير على الآخر فيحرضه على تدخين السجائر ونشر صور فتيات عاريات.

وقد أعلنت إمارة منطقة مكة، في تغريدة لها سحب جميع نسخ الكتاب من المكتبات ودور النشر في المملكة.

وسبق أن أثار الكتاب جدلاً في سوريا.

وأعرب مغردون عن صدمتهم من محتوى الكتاب، ودعوا إلى تفعيل "مقص الرقيب حتى لا تصبح في متناول الأطفال".

في المقابل، استغرب آخرون المطالبات بمنع الكتاب، مشيرين إلى أن القصص تهدف "إلى توجيه الطفل للتمييز بين الخطأ والصواب."

عن "بي بي سي"

الأقسام: