آخر توظيف للدين.. هذا ما قاله نائب في حزب العدالة والتنمية الإسلامي التركي

2434
عدد القراءات

2019-03-04

يواصل حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم في تركيا استغلال المشاعر الدينية لتحقيق أهداف سياسية، ويظهر هذا جلياً في كلّ انتخابات يخوضها الحزب لجلب الأصوات الانتخابية، وتحقيق انتصارات تستند إلى الدين، بعيداً عن النزاهة السياسية.

آخر توظيف من هذا النوع؛ كان على لسان رئيس لجنة التوافق مع الاتحاد الأوروبي بالبرلمان التركي، والنائب عن حزب العدالة والتنمية، محمد قاسم جولبينار؛ حيث أكّد في تجمع انتخابي بمدينة شانلي أورفة، أنّ تصويت المواطنين لحزبه سيعصمهم من المساءلة يوم القيامة!

واستشهد جولبينار بالآية القرآنية: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا}، مفسراً الآية بقوله: "أمركم الله أن تؤدوا الأمانات إلى أصحابها، وهذا الأمر ينطبق علينا جميعاً، لا على المسؤولين فقط".

القيادي في حزب العدالة والتنمية، جولبينار، يصرح بأنّ تصويت المواطنين لحزبه سيعصمهم من المساءلة يوم القيامة

وأوضح جولبينار، وهو مرشح بالانتخابات المحلية، التي ستجري في 31 آذار (مارس) الجاري، أنّ الشعب عليه أن يرد أمانته بالتوجه لصناديق الاقتراع والتصويت قائلاً: "إن منحكم الله أمانة فهذا يعني أنه سيحاسبكم عليها، وأقولها لكم وأنا مرتاح الضمير؛ إن شاء الله لن يحاسبكم الله عندما تمثلون أمامه يوم القيامة لأنكم منحتمونا أصواتكم".

جدير بالذكر؛ أنّ رئيس لجنة الشؤون الدفاعية بالبرلمان ونائب حزب العدالة والتنمية عن مدينة سيواس، عصمت يلماز، الذي سبق وشغل منصبي وزير الدفاع ووزير التعليم في حكومات العدالة والتنمية قد ذكر خلال دعوته المواطنين بالتصويت لمرشح حزبه لرئاسة بلدية سيواس، حلمي بيلجان، أنّ التصويت لصالح بيلجان سيكون "شهادة غفران يوم القيامة".

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: