أردوغان يستغل احتجاجات فرنسا.. هذا ما قاله

أردوغان يستغل احتجاجات فرنسا.. هذا ما قاله

مشاهدة

09/12/2018

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس "العنف المفرط" الذي تستخدمه السلطات الفرنسية، على حدّ قوله، في تفريقها لتظاهرات "السترات الصفراء"، مؤكّداً أنّه يتابع الوضع في فرنسا "بقلق".

وبالرغم من كافة الانتهاكات الحقوقية التي يرتكبها النظام التركي في بلاده وفي سوريا، وقمعه لمظاهرات كثيرة بوحشية كبيرة، بالإضافة لاعتقال الآلاف من المواطنين، إلا أنّ أردوغان لم يضيّع فرصة انتقاد فرنسا بشكل خاص وأوروبا بشكل عام، حيث قال أردوغان في خطاب بإسطنبول "الفوضى تعمّ شوارع دول أوروبية عدة بدءاً بباريس. شبكات التلفزيون والصحف تنشر صوراً لسيارات تحترق ومحال تجارية تنهب وردّ الشرطة العنيف جداً ضدّ المتظاهرين"، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس".

أردوغان يحاول استغلال احتجاجات فرنسا وما يحدث فيها للدفاع عن الانتهاكات الحقوقية التي تمارس في بلاده

وقال أردوغان ساخراً "انظروا ماذا يفعل الشرطيون التابعون لأولئك الذين كانوا ينتقدون رجال الشرطة لدينا!" معتبراً أنّ أوروبا "فشلت في مجالات حقوق الإنسان والديموقراطية والحريات".

وخاطب أردوغان أنصاره قائلاً: "أولئك الذين حرضوا ضد (الحركات) المناهضة للهجرة والإسلام لصالح الشعبوية السياسية، قد وقعوا في شراكهم". مضيفاً: "جدران الأمن والرفاهية لا تهتز بالمهاجرين أو المسلمين، ولكن بمواطني (أوروبا) نفسها".

وتتعرّض تركيا بانتظام لانتقادات من الدول الأوروبية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان التي تندّد بتراجع دولة القانون في هذا البلد في الأعوام الأخيرة.

 

الصفحة الرئيسية