الأردن: محكمة أمن الدولة تنطق بالحكم بقضية "فتى الزرقاء".. كيف رد صالح؟

الأردن: محكمة أمن الدولة تنطق بالحكم بقضية "فتى الزرقاء".. كيف رد صالح؟

مشاهدة

17/03/2021

قضت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم، بإعدام 6 مدانين في القضية التي عُرفت إعلامياً باسم "فتى الزرقاء"، صالح.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" أنّ "محكمة أمن الدولة تحكم بالإعدام شنقاً حتى الموت على 6 من مرتكبي جريمة فتى الزرقاء"، أحدهم فارٌّ من وجه العدالة.

 

محكمة أمن الدولة الأردنية تقضي بإعدام 6 مدانين في القضية التي عُرفت إعلامياً باسم "فتى الزرقاء" صالح

وقضت المحكمة بحبس متهمين اثنين لمدة عام، وحبس متهم لمدة 15 عاماً، ومتهم آخر 10 أعوام، وبراءة البقية والبالغ عددهم 7 أشخاص.

ويُحاكم 17 متهماً في القضية، بينهم متهم فارٌّ من وجه العدالة، واستمعت المحكمة خلال عقد جلساتها إلى قرابة 50 شاهد نيابة ودفاع بالقضية.

ووجّهت المحكمة 9 تهم للمتورّطين في القضية وهي: جناية القيام بعمل إرهابي من شأنه تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وإلقاء الرعب بين الناس وترويعهم وتعريض حياتهم للخطر باستخدام سلاح بالاشتراك، وجناية تشكيل عصابة أشرار، وجناية الشروع بالقتل العمد بالاشتراك، وجناية إحداث عاهة دائمة بالاشتراك، وجناية الخطف الجنائي بالاشتراك المقترن بهتك العرض بالتغلب على مقاومة المجني عليه، وجنحة مقاومة رجال الأمن العام، وجنحة حمل وحيازة أدوات حادة وراضّة، وجنحة حمل وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص.

وفي أول رد للفتى صالح حمدان على الحكم الذي صدر عن محكمة أمن الدولة في الأردن، بحقّ الذين شاركوا في الاعتداء الوحشي عليه قبل أشهر، قال في مقطع فيديو نُشر عبر موقع "سكاي نيوز"، وقد بدت آثار الاعتداء الرهيب واضحة على جسمه: "الحمد لله، اليوم صدرت أحكام بإعدام 6 شنقاً حتى الموت".

وتابع: "أشكر جلالة الملك ومحكمة أمن الدولة على الحكم العادل، وأشكرهم كثيراً لأنهم أخذوا حقي، وأشكر الشعب الأردني الذي وقف معي، وكان سنداً لي".

صالح حمدان يتوجه بالشكر لله على الحكم بإعدام 6 شنقاً حتى الموت، ويشكر الملك والمحكمة وكلّ من سانده من الشعب الأردني

وكانت نيابة محكمة أمن الدولة قد استلمت ملف قضية "فتى الزرقاء" صالح، في 21 تشرين الأول (أكتوبر) 2020، بعد أن قرّر مدّعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي عبدالإله العساف، تحويل ملف القضية إلى محكمة أمن الدولة.

وقد نالت هذه القضية اهتماماً شخصياً من طرف العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، الذي تابع العملية الأمنية التي أفضت إلى القبض على مرتكبي الجريمة، وأكد ضرورة إنزال أشدّ العقوبات بحقّ المجرمين الذين يرتكبون جرائم تروّع المجتمع، وفق وسائل إعلام أردنية.

الصفحة الرئيسية