السعودية والإمارات تفاجئان المجتمع الدولي بهذه المبادرة

3424
عدد القراءات

2019-04-13

فاجأت السعودية والإمارات المجتمع الدولية بمبادرتهما الإنسانية التي استهدفت الإيرانيين المنكوبين جراء الفيضانات والسيول، محتكمة إلى مبادئها الإنسانية بعيداً عن كافة الخلافات السياسية والعقائدية مع النظام الإيراني.

وأعلنت هيئة الهلال الأحمر السعودي، وبالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، عن مبادرة مشتركة للتخفيف من معاناة المواطنين الإيرانيين المتضررين جراء السيول والفيضانات المدمرة وغير المسبوقة التي شهدتها الجمهورية الإسلامية مؤخراً.

وفي تصريح مشترك، أشارت الهيئتان إلى أن هذه المبادرة المشتركة تأتي من منطلق أواصر الأخوة الإسلامية وتؤكد على التضامن الإنساني مع الشعب الإيراني .

الهلال الأحمر السعودي والهلال الأحمر الإماراتي تعلنان عن مبادرة للتخفيف من معاناة الإيرانيين المتضررين جراء الفيضانات

وتبحث كل من هيئة الهلال الأحمر السعودي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي حالياً الآليات اللازمة لتفعيل هذه المبادرة والمساهمة بإيجابية في الحد من تداعيات السيول والفيضانات في المناطق المنكوبة، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس".

ولا تزال المياه تغمر قرى في جنوب إيران نتيجة للفيضانات التي أدت، بحسب تصريحات مسؤولين إيرانيين، إلى مصرع نحو 70 شخصاً وإصابة مئات آخرين، فضلاً عن إلحاق أضرار كبيرة بالوحدات السكنية والسيارات والمرافق العامة والمزارع.

وكانت سلطات محافظة خوزستان، الواقعة جنوب غربي إيران، أمرت في وقت سابق بعمليات إجلاء شملت أكثر من 60 ألف شخص في مدينة الأحواز المهددة بالفيضانات، كما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ونقلت وكالة تسنيم عن حاكم المحافظة غلام رضا شريعتي إعلانه أن أمر الإخلاء اتخذ "بشكل وقائي واحتياطي بهدف تجنب أي خطر على السكان".

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني ساهم بشكل ملحوظ في هذه الكارثة حيث قام بتنفيذ تفجيرات كثيرة للشوارع والجسور لتحويل مسار الفيضانات التي كانت تهدد منشآت نفطية في المنطقة.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: