الحوار الكاثوليكي الإسلامي يخسر أحد أهم رواده

الحوار الكاثوليكي الإسلامي يخسر أحد أهم رواده

مشاهدة

08/07/2018

توفَّي الكاردينال الفرنسي جان-لوي توران، الخميس الماضي، عن عمر يناهز الخامسة والسبعين عاماً، ليفقد الحوار الكاثوليكي-الإسلامي برحيله أحد أهم رواده.

وفاة رائد الحوار الكاثوليكي الإسلامي الكاردينال جان لوي توران عن عمر يناهز الخامسة والسبعين عاماً

وأشاد البابا فرنسيس، أول من أمس، بالكاردينال الفرنسي، بعد أن أمضى القسم الأكبر من حياته في خدمة الفاتيكان ودبلوماسيته، وفق ما أوردت وكالة "فرانس بريس".

وقال البابا، في رسالة تعزية إلى شقيقة الكاردينال الراحل، جنيفياف دوبير: إنّ "الكاردينال جان-لوي توران، الذي انتقل إلى رحمة الله، ترك الأثر الكبير في حياة الكنيسة المسكونية".

وأكّد المتحدث باسم البابا غريغ بورك، صباح أول من أمس، وفاة الكاردينال الذي كان يعاني من مرض باركنسون.

وترأس الكاردينال توران، منذ العام 2007، حتى وفاته، المجلس البابوي للحوار بين الأديان، الذي كان يعنى بشكل خاص بالحوار مع الإسلام.

ترأس الكاردينال توران منذ العام 2007 وحتى وفاته المجلس البابوي للحوار بين الأديان

وشارك بفعالية في الإعداد لزيارة البابا فرنسيس إلى مصر، وتسلّم في السابق سفارة الفاتيكان في العديد من الدول، بينها لبنان.

وفي منتصف نيسان (أبريل) الماضي، قام الكاردينال توران بزيارة إلى السعودية، وصفتها الرياض بـأنّها "زيارة تاريخية والأولى من نوعها"، التقى خلالها العاهل السعودي الملك سلمان ابن عبد العزيز.

 

 

 

الصفحة الرئيسية