السودان يستعد للحرب... ما علاقة إثيوبيا؟

السودان يستعد للحرب... ما علاقة إثيوبيا؟

مشاهدة

17/04/2021

أكد رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان أنّ الخرطوم تجهز قدراتها العسكرية، وتستعد للحرب.

يأتي ذلك في وقت تتعرقل فيه مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى، في ظل إصرار الأخيرة على الملء الثاني لسد النهضة في تموز (يوليو) المقبل، قبل التوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان.

وتشهد السودان أيضاً نزاعاً حدودياً آخر مع إثيوبيا.

ملف سد النهضة يدار بطريقة مركزية، واتفقنا على خطوة دعوة الرؤساء، وموقفنا واضح من سد النهضة، ونريد اتفاقاً ملزماً ومكتوباً

وقال البرهان لوسائل إعلام عربية: إنّ ملف سد النهضة يُدار بطريقة مركزية، واتفقنا على خطوة دعوة الرؤساء، وموقفنا واضح من سد النهضة، ونريد اتفاقاً ملزماً ومكتوباً يختص بالملء والتشغيل، مؤكداً أنّ السودان لا يمانع من أن تتوسط أي جهة، لوقف الحرب التي تدعو إليها إثيوبيا، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

وقد فشلت جولة المفاوضات الأخيرة في نيسان (إبريل) الجاري، التي عقدت مؤخراً في العاصمة الكونغولية، كينشاسا، حول سد النهضة.

إلى جانب ذلك، لفت رئيس المجلس السيادي السوداني إلى أنّ الخرطوم تجهز قدراتها العسكرية، ولديها المشروعية للدفاع عن أراضيها بشأن الأزمة الحدودية مع إثيوبيا.

وقال البرهان: نستعد للدفاع عن أراضينا، ونأسف للتصعيد الإثيوبي، ونعتقد أنه لا خلافات مع إثيوبيا تدعو للحرب، مطالباً إثيوبيا بأن تنسحب من الأراضي السودانية، والتنسيق فيما يخص الحدود.

يشار إلى أنّ الجيش السوداني استردّ 95 % من أراضي "الفشقة الكبرى" في ولاية "القضارف" من قوات وميليشيات إثيوبيا، ودفع في وقت سابق بتعزيزات عسكرية إلى إقليم "النيل الأزرق"، لمنع الميليشيات الإثيوبية من السيطرة على مدن في النيل الأزرق.

الصفحة الرئيسية